دراسة: العزلة تضر بالصحة

دراسة: العزلة تضر بالصحة
المصدر: براغ- (خاص) من إلياس توما

أشارت دراسة طبية تشيكية إلى أن التمتع بصحة جيدة يمكن أن يتم من خلال الالتزام بنصائح عامة تفيد الجميع مهما كانت أعمارهم أو أحولهم الصحية.

وأكدت الدراسة، التي أعدها المعهد الصحي في براغ، أن الناس المحاطين بالأصدقاء، والمعارف هم أكثر صحة، وسعادة ممن يعيشون معزولين عن الآخرين.

ودعت الدراسة، إلى ضرورة إيجاد الوقت الكافي للاجتماع بالأصدقاء، والمعارف في لقاءات مباشرة بمختلف المناسبات، وليس فقط اقتصار التواصل معهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وأوصت الدراسة بتجنب وضع القدم فوق الأخرى، لأنها تجعل العمود الفقري يخرج عن محوره، ويزيد خطر الإصابة بمرض الدوالي.

كما أوصت بالعمل على تقوية عضلات البطن بمختلف التدريبات الممكنة.

ودعت إلى عدم ممارسة الضغوط على الذين لا يمارسون الرياضة، كي يمارسوها عنوة عنهم، مشيرة إلى أهمية التعود على المشي، لما له دور في تخفيض الوزن.

وشددت على أهمية التوجه إلى النوم قبل منتصف الليل، لأن الساعات، التي يتم فيها النوم حتى منتصف الليل هي المفصلية، مشيرة إلى أهمية التواجد ساعات متصلة في الظلام، ما يساعد الجسم على انتج هرمون “ميلاتونين”، الذي يؤدي تراجع انتاجه إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان.

ونصحت الناس البالغين بتجنب النوم على البطن، لأنه يضر بالعمود الفقري، وعمود الرقبة كونه يثقلهما. كما أنه في هذه الوضعية يتم الضغط على العقد اللمفاوية، وبالتالي يزداد احتمال الاستيقاظ من النوم وحدوث تورم في الوجه.

واعتبرت أن الأمر المثالي يكمن في تناول خمس وجبات من الطعام يوميا، من دون دهون، شريطة أن تحتوي على الخضار والفواكه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث