الشرطة التشيكية تقتحم مقر الجمعية الإسلامية في براغ

الشرطة التشيكية تقتحم مقر الجمعية الإسلامية في براغ
المصدر: براغ (خاص) من إلياس توما

اقتحم عناصر من وحدة مكافحة المافيا التابعة للشرطة التشيكية الجمعة عدة أماكن في براغ، منها مقر الجمعية الإسلامية بسبب صدور وتوزيع كتاب يشتبه بأنه ينشر العنصرية والكراهية والعنف.

وقال الناطق باسم شرطة مكافحة الجريمة المنظمة “بافل هانتاك”: “إن الشرطة اقتادت خمسة أشخاص للتحقيق معهم، والملاحقة الجزائية تتم بسبب الاشتباه بارتكاب أشخاص فعلا جزائيا يكمن في إصدار وتوزيع كتاب ينشر الكراهية والعنصرية والعنف”.

ولم يوضح الناطق طبيعة هذا الكتاب، غير أن المسلم التشيكي السابق “لوكاش لهوتان” قال لموقع صحيفة برافو إنه تقدم قبل عدة أيام ببلاغ جزائي للشرطة بسبب كتاب يحمل عنوان “أسس التوحيد: التصور الإسلامي لله”.

وأضاف أن الكتاب يتضمن فقرات عنصرية تدعو إلى الكراهية ضد غير المؤمنين، موضحا أن الكتاب صدر عام 2012 أما مؤلفه فهو أبو أمينة بلال “فيليبيس وان”، وقامت الجمعية المركزية الإسلامية والجمعية الإسلامية في براغ بإصداره في تشيكيا.

وأضاف أن المؤلف هو راديكالي سبق أن طرد من ألمانيا وأن كتبه محظورة في العديد من الدول الأوربية.

وفتشت الشرطة عدة منازل وأماكن للصلاة في براغ كان يتواجد فيها حوالي 100 شخص بينهم السكرتير الأول للسفارة الاندونيسية في براغ الذي قال إن عناصر من الشرطة مسلحين اقتحموا المكان وطلبوا من المصلين الاستلقاء على الأرض، بينما احتج البعض على ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث