مغربي يغتصب فتيات مقيمات بدار للأيتام يديرها

مغربي يغتصب فتيات مقيمات بدار للأيتام يديرها
المصدر: إرم - (خاص) من وداد الرنامي

اهتزت العاصمة المغربية الرباط على وقع قضية اتهام مدير دار للأيتام باستغلال نفوذه للاعتداء جنسيا على البنات الصغيرات المقيمات في الدار بطرق شاذة.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن إحدى الضحايا قولها أمام قاض التحقيق أن المتهم يجبرها على ممارسات شاذة منها أنه : “كان يعمد إلى تقبيلي ويدخل لسانه في فمي، ورائحة الخمر الكريهة المنبعثة من فمه تكاد تخنقني”.

كما أكدت ضحايا أخريات أنه كان يطلب منهن الرقص داخل مكتبه أثناء تناوله الطعام، ويردد على مسامعهن عبارات بذيئة.

ولجأت الفتيات إلى إحدى المدرسات لمساعدتهن، إلا أنهن اتهمنها بالدفاع عن المدير المتهم، وحاولت إقناع الفتيات أنه يعاملهن مثل بناته.

وردد المتهم الكلمات نفسها أمام المحققين: “كنت أقبلهن مثل بناتي”.

ويتهم حقوقيون القضاء المغربي بالتساهل مع هذا النوع من الجرائم، حيث يتراوح الحكم فيها بين البراءة وبضعة شهور من السجن.

وفي جواب على أسئلة المرافقة النفسية، قالت إحدى الضحايا إنها تتمنى أن تصبح في المستقبل: “شرطية لأتمكن من الدفاع عن نفسي ومسدسي معي لا يفارقني”.

وتمنت بنت أخرى أن تصبح محامية حتى تتمكن بدورها من الدفاع عن نفسها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث