مصري يقتل والدته أثناء تأديتها صلاة الفجر

مصري يقتل والدته أثناء تأديتها صلاة الفجر
المصدر: يوسف القاضي - إرم نيوز

كشفت النيابة العامة المصرية، في ساعة متأخرة مساء الخميس، عن دفن جثة سيدة في نهاية العقد السابع من العمر، بعد مقتلها على يد نجلها الذي يعمل محاميًا وهي تؤدي صلاة الفجر.

وبحسب المحضر الرسمي في قسم شرطة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، عُثر على جثة لسيدة تبلغ من العمر 78 عاماً داخل شقتها، وعليها آثار دماء وجروح في الرأس.

وبانتقال رجال الأمن والبحث الجنائي لمقر الواقعة، تبين قيام نجلها البالغ من العمر 24 عاماً، بقتلها أثناء تأديتها صلاة فجر أمس الخميس، حيث قام بضربها بآلة حادة تسببت في جروح قطعية بالرأس إلى جانب بعض الكدمات في جسدها.

وقام رجال الأمن باستجواب شقيق المتهم ونجل المجني عليها وهو مدرس بالتربية والتعليم، والذي أكد أن شقيقه أخبره في اتصال هاتفي بقتله والدته التي يقيم معها في الشقة، وأخبره أنه يجلس بجوار جثتها.

وجاء في المعلومات والتحريات الأولية وفقاً لشهادة أشقاء المتهم أنه يعاني من مرض نفسي منذ فترة، وانفصل عن زوجته التي أنجب منها طفلان، وتركته بعد مرضه، حيث يعاني من مرض يسمى اضطراب ثنائي القطب، ويتعرض لنوبات بشكل مستمر تجعله يقوم بسلوكيات عنف تجاه الأشخاص من حوله دون إدراك.

وكشفت التحريات أن المتهم مقيم مع والدته منذ فترة، ويوم الحادث قام بضربها على رأسها فلقيت مصرعها، وجلس بجوار جثتها يبكي واتصل بشقيقه وأخبره بقتله أمه.

وقررت النيابة العامة حبس الجاني على ذمة التحقيقات بعد عرض الجثة على الطبيب الشرعي لإعداد تقرير بشأن الجثة، قبل التصريح بدفنها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث