مراهق يقتل والده بعدما سخر من ميغان فوكس

مراهق يقتل والده بعدما سخر من ميغان فوكس
المصدر: إرم - (خاص) من بلقيس دارغوث

تسببت مزحة حول الممثلة الحسناء ميغان فوكس بقتل مراهق أمريكي لوالده برصاص بندقية أطلقها على رأسه انتقاما لها.

الجريمة حصلت في عام 2009 عندما كان عمر الشاب 17 عاما، وزعم وقتها أنه تعثر بالبندقية فأردى والده قتيلا عندما كان يستحم. لكن التهمة تحولت لجريمة قتل متعمد من الدرجة الأولى إثر اعترافه لشريكه في الزنزانة أنه قتل والده بالبندقية بعدما سخر من ميغان فوكس. واستمعت المحكمة الثلاثاء لشهادة مخبر السجن الذي حول مجرى القضية.

وكان الأب يعمل عضوا في مجلس بلدية مدينة ميامي قبل أن يتلفظ أنفاسه الأخيرة على يدي ابنه.

وكان الشاب أعد لائحة للأشخاص الذين يكرههم، كان والده على رأسها. ونقل أحد الجيران عنه قوله أنه سيقتل أبيه يوما من الأيام بنفس البندقية التي نفذ بها الجريمة.

وكانت الشرطة ألقت القبض على الشاب مباشرة بعد الجريمة حيث كانت ملابسه نظيفة وغير ملطخة بالدماء، وهو ما اعتبره القاضي امتناع الشاب عن بذل أي مجهود لإنعاش والده أو حتى الإمساك به.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث