حاخام أمريكي يُعذّب أبناء رعيته ليطلقوا زوجاتهم

حاخام أمريكي يُعذّب أبناء رعيته ليطلقوا زوجاتهم

حاخام أمريكي يُعذّب أبناء رعيته ليطلقوا زوجاتهم

واشنطن – (خاص) من بلقيس دارغوث

 

فضيحة جديدة تهز اليهوديين في أميركا، إذ اعتقلت الشرطة الفدرالية الأميركية FBI حاخاماً في مدينة بروكلين بتهمة تعذيب عدد من أبناء رعيته بالاتفاق مع زوجاتهم لإجبارهم على الطلاق، علماً أن الطلاق في الديانة اليهودية بيد الزوج وحده.

 

وأعلنت السلطات الأمريكية إلقاء القبض على الحاخامات منديل ابستاين (68 عاماً) ومارتن ولمارك (55 عاماً) وارييل بوتاش (40 عاماً)، وشخص رابع يدعى ياكوفن وهو المسؤول عن تنفيذ عمليات التعذيب.

 

وأوضحت سجلات المحكمة أنّ العملية كانت تتكرر كل عام أو عام ونصف، حيث كانوا يتقاضون نحو 100 ألف دولار عن الزوج الواحد.

 

وكشفت شرطية متخفية كيفية تنفيذ العملية، وسجلت حديثاً لأحدهم يقول فيه إنه يفضل “عدم ترك أية علامات تعذيب”، ونقلت عنه بالحرف الواحد: “نستخدم عصا كهربائية تُوضع في أماكن معينة من الجسم .. وخلال دقيقة واحدة يعرف الرجل ما نريد”.

 

وبدأت محاكمة المتهمين الأربعة في محكمة بمدينة ترنتون. وداهمت الشرطة منزل ابستاين إلى جانب أماكن متفرقة من مقاطعة روكلاند ونيوجيرسي، كانت تستخدم للتعذيب.

 

وينشط ابستاين في الدفاع عن حقوق المرأة وتحديداً في موضوع الطلاق، ونقل عنه في تصريحات إعلامية سابقة أنه تعامل مع ألفي حالة طلاق مختلفة.

 

وتم الإيقاع بالحاخام بعدما تقرّبت منه شرطية متخفية مدّعية أنها تريد أن يطلقها زوجها، فطلب منها 100 ألف دولار للموافقة شرعياً على قرار الطلاق و60 ألف أخرى لمنفذ التعذيب.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث