مصرية تنهي حياة “ضرّتها” لإنجابها ذكراً

مصرية تنهي حياة "ضرّتها" لإنجابها ذكراً

مصرية تنهي حياة “ضرّتها” لإنجابها ذكراً

القاهرة – دفع الحقد والغيرة بسيدة مصرية إلى الانتقام من ضرّتها (18 عاماً) بذبحها وترك جثتها غارقة في الدماء، بعد أن أنجبت الضرة طفلاً “ذكراً” قام الزوج بتسجيله بمكتب الصحة ونسبته إلى الزوجة الأولى “المتهمة”.

 

وكانت الأجهزة الأمنية بمحافظة سوهاج قد كشفت غموض العثور على جثة لربة منزل في العقد الثاني من العمر، غارقة في دمائها ومذبوحة، وتبين أنّ وراء ارتكاب الواقعة “ضرتها” التي تعمل معلمة بمدرسة ثانوية، وذلك لإنجابها طفلاً “ذكراً”.

 

و تلقى مدير أمن سوهاج، بلاغاً من مواطن مصري يفيد باكتشافه مقتل زوجته “18 عاماً”داخل شقتها.

 

وتم تشكيل فريق بحث وتبين من خلال التحريات أنّ وراء ارتكاب الحادث معلمة بالمدرسة الثانوية الصناعية “زوجة المبلغ الأولى” بسبب إنجاب المجنى عليها “ذكراً” وقيام زوجها المذكور بتسجيله بمكتب الصحة ونسبته للزوجة الأولى “المتهمة” على خلاف الحقيقة، حيث عقدت المتهمة النية على التخلص من المجني عليها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث