شرطة دبي تستعيد مجوهرات بـ 4 ملايين درهم

شرطة دبي تستعيد مجوهرات بـ 4 ملايين درهم

دبي – تمكنت فرق التحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي من استعادة مسروقات تُقدر بـ 4 ملايين درهم، وإلقاء القبض على 3 شباب من الجنسية الخليجية تورطوا في سرقة أكثر من 20 فيلا في مناطق مختلفة في دبي.

وتبين أن اثنين منهم من أرباب السوابق، بالإضافة إلى فتاة من الجنسية الخليجية كانت تخفي المسروقات لديها، بحسب صحيفة البيان الإماراتية.

وقال اللواء الخبير خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي إن الهدف الأسمى الذي يسعى إليه رجال شرطة دبي “الحفاظ على الأرواح والممتلكات”، إذ انهم تمهلوا في القبض على المتهمين عند وضعهم تحت الملاحظة الدقيقة على مدار اليوم بعد التأكد من أماكن وجود المسروقات، لافتاً إلى أن السوابق التي “تملأ سجلهم جعلت أوراقهم مكشوفة لنا”.

وأكد أن المتهمين من أرباب السوابق وأنهم استخدموا أساليب إجرامية مدروسة بعناية وعمدوا إلى إخفاء المسروقات في أكثر من مكان منها لدى صديقة أحدهم، إلا أن خبرة ودراية رجال البحث الجنائي “أبطلت مخططاتهم بعدما توهموا أنهم نجحوا بفعلتهم هذه، لافتاً إلى أن الفتاة المتورطة في القضية صديقة أحد المتهمين كانت على علم بقيامه بالسرقة وأنها حاولت بيع جزء من هذه المسروقات إلا أنها فشلت”.

وقال اللواء الخبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي إن تفاصيل الواقعة تعود إلى تلقي عدد من البلاغات بعد انتهاء موسم الصيف والإجازات حول سرقة كميات من الذهب والمجوهرات من عدد من الفلل بالإضافة إلى عدد من الأجهزة الكهربائية تشابه فيها الأسلوب الإجرامي، ووصل عددها إلى أكثر من 20 بلاغاً.

وتم تشكيل فرق من البحث والتحري، وتبين أن الجناة عمدوا إلى اختيار الفلل غير المأهولة نظراً لغياب أصحابها وقاموا بتنفيذ جرائمهم عبر القفز فوق الأسوار وكسر الباب الخارجي، وكانوا يقومون بتفتيش كل أرجاء المكان وبعثرت محتوياته كافة ويستولون على كل المجوهرات الذهب والأموال ويلوذون بالفرار.

وأكد أنه تمت استعادة المسروقات كافة وتم الاتصال بأصحاب الفلل المبلغين وتعرفوا فعلياً على المسروقات ومازال هناك كميات كبيرة من الذهب والمجوهرات لم يستدل على أصحابها لأنهم غالباً مازالوا خارج الدولة، داعياً الأشخاص إلى الحضور للقيادة العامة لشرطة دبي للتعرف على مسروقاتهم، لافتاً إلى أنه تم تحويل الجناة إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

ودعا أصحاب الفلل إلى الاشتراك في خدمة أمن المساكن التي توفرها شرطة دبي مجاناً والتي تساهم في حراسة الفيلا في غياب أصحابها، مؤكداً أن الفلل والمنازل كافة التي تسجل في الخدمة لا تتعرض للسرقة.

وأكد اللواء خليل المنصوري أن أحد المتهمين أعجبه تلفزيون 55 بوصة كان في صالة البيت، وأثناء تفتيشه البيت عثر على مفتاح سيارة تعود صاحب المنزل فقام بنقل التلفزيون برفقة شريكه بالسيارة، وبعدها نقله إلى بيته وقام بترك السيارة في إحدى الساحات الرملية في دبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث