العثور على امرأة مذبوحة في شمال لندن

العثور على امرأة مذبوحة في شمال لندن

لندن – ذكرت وسائل إعلام بريطانية أنه تم العثور على امرأة مقطوعة الرأس في منزل في ضاحية بشمال لندن اليوم الخميس لكن الشرطة قالت إنه لا يعتقد أن يكون القتل حادث إرهابي.

وقال ضباط إنهم استدعوا إلى المنزل الواقع في إدمونتون بعد تلقي بلاغات عن رجل مسلح بسكين والعثور على جثة المرأة في حديقة المنزل.

وقال كبير مفتشي الشرطة جون ساندلين الذي يقود التحقيق “بينما لا يزال من المبكر التكهن بالدافع وراء هذا الهجوم إلا أنني واثق استنادا إلى المعلومات المتوافرة لي في الوقت الحالي أن الحادث ليست له صلة بالإرهاب.”

ورفض تأكيد التقارير بأن المرأة قطع رأسها لكن الشرطة قالت إن ضباط مسلحين في مكان الجريمة اعتقلوا رجلا عمره 25 عاما للاشتباه في أنه القاتل. وأصيب ضابط بكسر محتمل في معصمه أثناء القبض على الرجل.

وأثارت التقارير الواردة عن طبيعة الحادث تكهنات بأن القتل ربما يكون حادث إرهابي بعد مقتل جندي بريطاني في لندن العام الماضي ونشر مقاتلي جماعة الدولة الإسلامية المتشددة في الآونة الأخيرة لتسجيلات مصورة يظهر فيها متشدد بريطاني الجنسية على ما يبدو وهو يقطع رأسي صحفيين أمريكيين.

وقال ساندلين في بيان “هذا هجوم واضح للغاية نفذ في وضح النهار في منطقة سكنية.” وتابع قائلا “يمكنني أن أفهم لماذا يدفع هذا الناس للقلق لكننا واثقون من أننا لا نبحث عن آخرين في هذه المرحلة.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث