كوتينهو يلقى حتفه على يد ابنه الوحيد

كوتينهو يلقى حتفه على يد ابنه الوحيد
المصدر: القاهرة-(خاص) من نجلاء ابو النجا

شهدت ريو دي جانيرو البرازيلية جريمة مروعة راح ضحيتها المخرج البرازيلي الشهير ادواردو كوتينهو”80″ عاما على يد ابنه الوحيد دانيال الذي طعنه حتى الموت.

وهاجم دانيال والدته أيضا بـ”سكين” حادة؛ إلا أنها استطاعت الهرب والاختباء داخل الحمام بعد أن أغلقت الباب على نفسها.

ونقلت وسائل إعلام برازيلية عن الشرطة أن دانيال طرق باب جيرانه وقال لهم: “تمكنت من تحرير والدي. حاولت تحرير نفسي ووالدتي لكنني فشلت”

وذكر أصدقاء للأسرة أن دانيال البالغ من العمر 41 عاماً، يعاني اختلالاً عقليا.

ويعتبر كوتينهو من أعظم مخرجي الأفلام التسجيلية في البرازيل، واستمر مشواره الفني 40 عاما أنتج خلالها نحو 20 فيلما؛ من أبرزها “بعد 20 عاما”، و”اللعب”، و”بابيلونيا 2000″، التي حاز عنها أرفع جائزة فنية في البرازيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث