طعنت خطيبها لأنه لا يهاتفها كل ساعتين

طعنت خطيبها لأنه لا يهاتفها كل ساعتين
المصدر: لندن-(خاص) من نور الدي ميفراني

وجد رجال الإنقاذ “شين ماكمولان” ” 23 سنة” غارقاً في دمائه داخل منزل خطيبته،حيث كان مصابا بطعنتي سكين وفي حالة خطيرة جدا ظن منقذوه أنه فارق الحياة.

و أقرت خطيبته أنها الفاعلة انتقاما منه لذهابه للسهر بمفرده وتركها تحترق بلهيب الشك و الغيرة بمفردها في المنزل.

وكانت خطيبته اشترطت عليه ” أن يكلمها في الهاتف كل ساعتين ، لكن الشاب لم يمتثل لرغبتها وانصرف للاستمتاع بسهرته.

وعند عودته كانت “يان” قد بلغت درجة كبيرة من الغضب جعلتها تكسر أنف الخطيب وتلكمه على عينه بقوة إلى أن تغير لون محيطها.

وبعدها خرجت بدورها للسهر عند صديق، وعند عودتها اعترفت له أنها عاشرت شخصا آخر، فكان رد فعله أنه يهجرها لغير رجعة ، وهنا ساءت الأمور.

رفعت السكين في وجهه ، لكنه لم يعتبر الأمر جديا خصوصا أنها قامت بذلك مرتين قبل ذلك وانتهى الأمر بكسر بعض الأثاث، لكنها نفذت تهديدها هذه المرة .

اعترفت المتهمة بما قامت به أمام المحكمة ، وصرحت بكونها لم تكن تدرك أن الطعنتين بهذه الدرجة من الخطورة، لدرجة أنها بعد فعلتها أشعلت سيجارة ومسحت أثار الدماء بعناية ثم خلدت للنوم، لكن بعد أن هدأت قليلا قررت استدعاء النجدة.

أما الخطيب الذي نجا بأعجوبة فقال أمام هيئة المحكمة إنه يعاني منذ وقوع الحادث من كوابيس يومية يرى نفسه فيها مطعونا بسكين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث