مجرم إنكليزي يغتصب الطفلات في المغرب

مجرم إنكليزي يغتصب الطفلات في المغرب
المصدر: الرباط- (خاص) من وداد الرنامي

حاول المدعو روبيرت إدوارد بيل في حزيران/يونيو الماضي اختطاف طفلة تبلغ من العمر 8 سنوات من أمام منزل عائلتها في مدينة تطوان المغربية، إلا أن السكان ضبطوه متلبسا وقاموا باعتقاله وتسليمه إلى الشرطة.

وتبين من البحث أن الأمر يتعلق بمجرم خطير وتبحث عنه الشرطة الدولية ” الإنتر بول” ، له سوابق عديدة في الجرائم الجنسية ضد الأطفال.

وقضى إدوارد بيل عقوبتين في إنكلترا ثم فر إلى اسبانيا حيث أدانه القضاء الإسباني بتهمة محاولة اختطاف طفلة في الثانية عشرة من العمر، وبعد قضائه ست سنوات في السجن، صدرت في حقه مذكرة اعتقال جديدة لخرقه الحظر المفروض عليه وحيازة صور جنسية للأطفال، لكنه فر من جديد في إتجاه المغرب، حيث حاول استئناف نشاطه الإجرامي.

وأعادت هذه الحادثة إلى الأذهان حكاية المجرم الإسباني دانييل الذي اغتصب 19 طفلا في مدينة القنيطرة واستفاد من عفو ملكي أثار الجدل قبل أن يتم التراجع عنه واعتقاله في إسبانيا حيث يقضي بقية العقوبة.

وأثارت القضية الجديدة غضب الجمعيات الحقوقية والمهتمة بالطفولة خاصة مع احتمال وجود ضحايا لهذا المجرم لم يتم الكشف عنهم.

كما أثيرت العديد من التساؤلات حول الطريقة التي تمكن بها من دخول الأراضي المغربية دون أن تنتبه السلطات الأمنية لذلك .

وأجلت محكمة تطوان النطق بالحكم في حق روبيرت إدوارد بيل إلى جلسة 19 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري وسط مطالبة السلطات القضائية في إسبانيا وإنكلترا بتسليمه للمحاكمة من جديد .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث