يمني يحرق ابنته لتواصلها مع خطيبها

يمني يحرق ابنته لتواصلها مع خطيبها

يمني يحرق ابنته لتواصلها مع خطيبها

صنعاء- صرحت الشرطة اليمنية أن يمنياً قتل ابنته البالغة من العمر 15 عاماً حرقاً لتواصلها مع خطيبها مما أثار غضباً عارماً في اليمن، وألقي القبض على الأب البالغ من العمر 35 عاماً، بعد وفاة الفتاة في قرية نائية بمحافظة تعز في وسط البلاد.

 

ونشرت الشرطة على موقعها على الإنترنت الثلاثاء دون أن تذكر تفاصيل، أن الأب ارتكب هذه الجريمة الشنعاء بحجة أنها كانت على اتصال بخطيبها، وذكرت بعض المواقع الإخبارية المحلية على الإنترنت أن الأب وجد ابنته تتحدث عن طريق الهاتف مع خطيبها.

 

وتحظر العادات القبلية في بعض أجزاء اليمن التواصل بين الرجل والمرأة قبل الزواج، ويدفع الفقر وبعض الأعراف والتقاليد الكثير من اليمنيين إلى تزويج بناتهم دون سن 18 عاماً وهي ممارسة انتقدتها منظمات حقوقية دولية.

 

ومن الجدير بالذكر أن السلطات اليمنية تحقق في وفاة طفلة في الثامنة من العمر إثر إصابتها بنزيف داخلي ليلة زفافها منذ شهر في شمال اليمن، وإنها ستحاكم المسؤولين عن ذلك.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث