سارة سلامة: مرضي وراء اختفائي

سارة سلامة: مرضي وراء اختفائي
المصدر: القاهرة (خاص) سعاد محفوظ

أثار غياب الممثلة الشابة “سارة سلامة” تساؤلات لدى جمهورها فكان ردها: “مرضي وراء اختفائي عن الساحة الفنية مؤخراً”.

وأجرت سارة عملية جراحية بالأنف وتماثلت إلى الشفاء. وتقول: “حدثت لي مضاعفات بعد إجراء العملية وخضعت لأوامر الطبيب بعدم ظهوري نهائياً، والآن أعيش فترة نقاهة حتى أسترد عافيتي، وأعود إلى جمهوري وأعمالي الفنية المؤجلة.

وفقدت سارة عدداً من العروض أثناء علاجها. وتقول: “أضات فرصا فنية كنت أتمناها، مثل مسلسل فرق توقيت مع النجم تامر حسني، ومسلسل عادل إمام صاحب السعادة”.

لكنها لا تتحسر على ما مضى، وتتطلع إلى المستقبل بعزيمة وإصرار لتقديم الجديد والعودة بقوة إلى الساحة الفنية.

وبرزت الممثلة الشابة من خلال مشاركتها في العديد من الأعمال الفنية، من بينها مسلسل “الهروب” مع النجم كريم عبد العزيز، ومسلسل “اسم مؤقت” مع الفنان “يوسف الشريف”، حيث استطاعت جذب انتباه الجمهور بحضورها اللافت، وهدوئها الجذاب.

ونشرت صور للفنانة الشابة أخيرا مرتديا “هوت شورت” مع بعض الشباب، وتعليقا على الصورة قالت: “تم التقاط الصورة مع عدد من المعجبين الشباب في أحد المصايف بتلقائية، وكنت على طبيعتي أثناء التصوير، ولم يخطر ببالي أنه سيتم تسريب هذه الصور لنشرها على المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي”. وأكدت أنها ستظل محافظة على علاقتها مع جمهورها مهما حدث، مضيفة: “حرّمت أن أثق بالمعجبين الشباب تحديداً”.

وعن كيفية اخيتار أدوارها، تقول: “لا أهتم بمساحة الدور، فأنا مازلت في مرحلة الصعود نحو النجومية وأبحث عن الانتشار الفني حتى أكتسب الخبرة الفنية، لتحقيق النجومية في المستقبل”.

وحول أعمالها القادمة، أوضحت أنها تستعد لتصوير مشاهد في مسلسل “جبل الحلال” مع الممثل محمد رمضان والنجمة وفاء عامر، حيث تؤدي دور فتاة تفقد السيطرة على أفكارها وتتخذ قراراتها بصورة فوضوية دون دراسة ولا استشارة من يكبرها سناً، وتنفذ ما يدور في عقلها دون اعتبارات لأحد.

وعلى الرغم من ذلك الزخم الملازم لشخصيتها في المسلسل فإنها تشير إلى أن دورها لا يتجاوز 10 حلقات فقط، لكنها تبدو في غاية السعادة من دورها الذي تراهن على أنه سيكون مختلفاً على الساحة الدرامية وسيحمل الجديد الذي ينال إعجاب المشاهدين.

وألمحت الممثلة سلامة، إلى المشاركة في عمل سينمائي قادم يجمعها مع الفنان “محمد فؤاد”، لكن تم تأجيل تصوير العمل، نظراً لانشغال النجم “فؤش” بتجهيز أغاني ألبومه الجديد الذي من المتوقع أن يصدر خلال أعياد الربيع حسب قولها.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي إشاعة حول زواجها بنجم مشهور، الذي اشترط عليها اعتزال الفن.

إلا أن سارة أكدت أن الإشاعة لا أساس لها من الصحة وأنها لم ولن تفكر في الاعتزال خاصة أنها ما تزال في بداية مشوارها الفني، وحول الإشاعات قالت: “إنها كذبة نيسان”. موضحة أنها تفقت مع إحدى صديقاتها الصحفيات على كتابة هذا الخبر على أنه كذبة نيسان؛ إلا أن الخبر حقق انتشارا واسعا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث