إمام الحرم المكي يهاجم حملة قيادة السعوديات للسيارة

إمام الحرم المكي يهاجم حملة قيادة السعوديات للسيارة

إمام الحرم المكي يهاجم حملة قيادة السعوديات للسيارة

الرياض – انتقد إمام وخطيب الحرم المكي في المملكة العربية السعودية سعود الشريم بشدة حملة “26 أكتوبر” الداعية إلى قيادة المرأة للسيارة في شوارع المملكة واعتبرها خروجاً على ولي الأمر.

 

وكان ناشطون وناشطات سعوديون أطلقوا، مؤخراً، حملة جديدة لرفع حظر قيادة المرأة للسيارات في المملكة ودعت النساء لتحدي الحظر بالقيادة يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

 

وانتشرت على موقع “يوتيوب” في الآونة الأخيرة بضعة مقاطع تصوّر سيدات سعوديات وهنّ يقدن سياراتهن في شوارع المملكة، ويلقين تشجيعاً من السائقين الذين يرونهم.

 

وفشلت حملتان مشابهتان في العامين الماضيين في رفع الحظر حيث اعتقلت السلطات العديد من النساء وجعلتهن يوقعن تعهدات بعدم القيادة مرة أخرى.

 

وفي العام 2011، استجابت عشرات السعوديات لحملة مماثلة، ونشرن صوراً وتسجيلات فيديو لأنفسهن وهن يقدن سيارات على مواقع “تويتر وفيسبوك ويوتيوب”.

 

واحتُجِز البعض منهنّ لفترة وجيزة ووُجِهت اتهامات لاثنتين؛ منها تهمة تحدي العاهل السعودي. وأُطلِق سراح واحدة منهما بعدما وقعت تعهداً بعدم قيادة السيارة مرة أخرى في حين حُكِم على الثانية بعشر جلدات لكن لم يتضح ما إذا كانت العقوبة قد نُفِّذت. وقالت أميرة سعودية في تغريدة على “تويتر” إن العقوبة ألغيت.

 

وكان الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية قال إن حظر قيادة المرأة للسيارات لا يفرضه أي نص شرعي.

 

ورغم عدم وجود تشريع مكتوب يحظر على النساء قيادة السيارات إلا أن القانون السعودي يطالب المواطنين باستخدام رخصة قيادة تصدر محلياً طالما كانوا في المملكة، ولكن السلطات لا تصدر مثل هذه الرخصة للنساء مما يحظر عليهن القيادة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث