في مصر فقط.. رسائل الدكتوراه والماجستير في الطب بـ 10 جنيهات!

في مصر فقط.. رسائل الدكتوراه والماجستير في الطب بـ 10 جنيهات!

في مصر فقط.. رسائل الدكتوراه والماجستير في الطب بـ 10 جنيهات!

القاهرة – إذا أردت أن تتعرّف على حال العلم في مصر فهذا المشهد هو أفضل دليل حتى تدرك ما وصلت إليه الأوضاع، فعندما تجد رسائل الماجستير والدكتوراه في الطب مكانها الرصيف لتباع بـ 10 جنيهات أي ما يعادل 1.5 دولار بدلاً من أن يكون موقعها في مراكز الأبحاث للإستفادة منها لعلاج الآلاف من الذين يفقدون حياتهم يومياً فهذا دليل قاطع على تراجع أي دولة وهلاك أهلها.

 

هذه الرسائل التي تباع في سوق الجمعة الذي تجد فيه كل ما هو مستعمل مثل الأحذية والملابس والموبيليا والحيوانات الأليفة والمتوحشة أيضاً، باعتها كلية الطب بجامعة القاهرة، وهي خلاصة أبحاث علمية ورسائل ماجستير ودكتوراه، إلى تاجر الروبابيكيا بحجّة أنّ هذه الأبحاث والرسائل لا يوجد لها أماكن في المكتبة العلمية، وأنّ هناك رسائل جديدة لطلاب وباحثين لا يوجد لها أماكن في المكتبة فكان القرار هو التخلص من هذه الأبحاث ليحل محلها الأبحاث الجديدة ليكون مصيرها هو الرصيف بعد عامين.

 

هذه الرسائل يقوم بشرائها تاجر الروبابيكيا بالكيلو غرام وليس بالقطعة مثلاً، ليكون مصيرها مجهولاً بعد مجهود باحثين عملوا طوال دراستهم على تقديم ما يفيد المرضى ويساعد على علاجهم بطرق جديدة، ليبيعها تاجر الروبابيكيا بدوره لبعض سارقي العلم وما أكثرهم من الذين يحصلون على هذه المراجع ليعيدوا كتابتها وينسبوها إلى أنفسهم، أو يتم بيعها لربة منزل تقوم بوضع الطعام على صفحات هذه الدراسات!

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث