زواج قاصر سعودية في الصف الرابع يهزُّ المحاكم

زواج قاصر سعودية في الصف الرابع يهزُّ المحاكم

زواج قاصر سعودية في الصف الرابع يهزُّ المحاكم

الرياض – (خاص) من ريمون القس

هزَّ خبر زواج قاصر سعودية في الصف الرابع المجتمع السعودي لتتفاعل معه محكمة وتستدعي الزوج ووالد الطفلة وتستجوبهما.

 

واكتشفت مديرة مدرسة ابتدائية في قرية “ديحمة” الساحلية التابعة لمركز “سهى” في جازان جنوب غرب السعودية زواج إحدى تلميذات الصف الرابع فأرسلت خطاباً عاجلاً لمخفر شرطة مركز السهي بشأن الطالبة، بعد أن اكتشفت تعرُّض الطالبة لمتاعب وسوء حالتها الصحية، وقالت المديرة إن الطالبة أخبرتها أن والدها قام بتزويجها، فطلبت تحويلها لمستشفى الموسم، للكشف عليها.

 

وأثارت قضية الطفلة ذات الـ12 ربيعاً ردود فعل واسعة في أرجاء المملكة العربية السعودية وارتفعت أصوات منتقدة على مواقع التواصل الاجتماعي لتلقى القضية صدًى في المحاكم؛ حيث وجّه رئيس محكمة “صامطة” خطاباً لرئيس مركز السهى لإحضار والد الفتاة وزوجها واستجوابهما عن كيفية إبرام عقد الزواج، وأي مأذون شرعي وافق على العقد لهم.

 

ومن الناحية القانونية، يعتبر الزواج باطلاً كون الفتاة لا تزال قاصراً، وكون من أبرم عقد النكاح غير مرخص له من المحكمة.

 

وينتشر زواج القاصرات في المناطق النائية من السعودية التي ينتشر فيها العرف العشائري وكان تقرير سابق أشار إلى أن 90 بالمئة من زيجات القاصرات كان نتيجة طمع الأهل بمال الزوج الذي غالباً ما يكون مسنَّاً.

 

وكانت وزارة العدل السعودية شرعت العام 2009 في الإعداد لتنظيم يقنن زواج القاصرات في المملكة لحفظ الحقوق ودرء المفاسد بما يقضي على الظاهرة السلبية.

 

كما أن هيئة حقوق الإنسان في السعودية كانت أصدرت بيانًا رسمياً تعتبر فيه زواج القاصرات انتهاكاً واضحاً للطفولة وحقوقها النفسية والمعنوية والجسدية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث