عضوات مجلس الشورى يطالبن بتمكين المرأة من القيادة

عضوات مجلس الشورى يطالبن بتمكين المرأة من القيادة

عضوات مجلس الشورى يطالبن بتمكين المرأة من القيادة

الرياض- (خاص) من ريمون القس

أثار طلب تقدمت به ثلاث عضوات في مجلس الشورى السعودي، لتمكين المرأة السعودية من قيادة السيارة جدلاً واسعاً على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي وجد فيه البعض دعماً صريحاً لحملة “26 أكتوبر” ومخالفة للقوانين، ودعوة للتظاهر والخروج على الحاكم.

 

وقدمت العضوات؛ لطيفة الشعلان، وهيا المنيع، ومنى مشيط، الثلاثاء، توصية لمجلس الشورى (البرلمان السعودي) أرفقن معها دراسة للمسوغات الشرعية والحقوقية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية الموجبة للقيادة.

 

يأتي ذلك بالتزامن مع حملة أطلقها ناشطون وناشطات لرفع حظر قيادة المرأة للسيارات في المملكة ودعت النساء لتحدي الحظر بالقيادة يوم 26 تشرين الأول/ أكتوبر من الشهر الجاري.

 

ورأى مغردون أن طلب عضوات الشورى مخالفة صريحة لقوانين البلد ودعوة للفتنة والتظاهر، وإقرار بمخالفة الحاكم والخروج عليه.

 

في حين توجه بعض المغردين بالثناء على مبادرة العضوات واعتبروه دعماً شبه رسمي للحملة، وخطوة أولى لحصول المرأة على حقها في القيادة.

 

وكانت حملتان مشابهتان في العامين الماضيين فشلتا في رفع الحظر؛ حيث اعتقلت السلطات العديد من النساء، ووجهت اتهامات لاثنتين؛ منها تهمة تحدي العاهل السعودي.

 

وأُطلِق سراح واحدة بعدما وقعت تعهداً بعدم قيادة السيارة مرة أخرى في حين حُكِم على الثانية بعشر جلدات لم يتضح ما إذا نُفِّذت، فيما قالت أميرة سعودية في تغريدة على “تويتر” إن العقوبة ألغيت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث