لوحات لفنان كردي تعكس عزلة الإنسان

لوحات لفنان كردي تعكس عزلة الإنسان

لوحات لفنان كردي تعكس عزلة الإنسان

 

لندن ـ شخصيات مجهولة تسبح في الفضاء بأيد تتدلى باسترخاء إلى جانبها،  تبدو في سلسلة لوحات مؤرقة عاطفيا للفنان الكردي المولود في سوريا لاوند معروضة في معرض بقاعات الفسيفساء في لندن.

 

فاللوحات المعلقة على جدران القاعة الرئيسية للمعرض تعكس عزلة الإنسان بين الغربة واليأس.

 

ويقول الفنان إن لوحاته ليست للتعبير عن معاناة الانسان لكنها تدور حول شيء آخر أكثر تفاؤلا.

 

وولد لاوند (28 عاما) في مدينة حلب السورية لأب كردي وأم سورية وانتقل الى فرنسا مع والديه حين كان في العاشرة من العمر.

 

وجاب لاوند الذي يقيم حاليا في مدينة ليل الفرنسية العالم لعرض لوحاته لكنه لم ينس جذوره أبدا.

 

وتعكس أعمال الفنان لاوند الأزمة السورية التي قتل فيها حتى الآن ما يزيد على 115 ألف شخص منذ تفجر الانتفاضة على حكم الرئيس بشار الأسد قبل عامين ونصف.

 

وقال لاوند “بأتألم كثير لبلدي لأنه شي مش طبيعي. شيء محزن كثير. مش لأن سوريا بلدي. لأن سوريا هي جذور الانسانية. سوريا..فلسطين..ولبنان. الهلال الخصيب بشكل عام. فبأتألم عن سوريا مش لأنها بلدي. بأتألم عن سوريا مثل ما كأن العالم كله لازم يتألم عن سوريا.”

 

ويحمل المعرض الذي يقيمه لاوند في لندن عنوان “تساوي الليل والنهار من بيروت الى لندن” وهو يعرض سلسلة من اللوحات والرسوم التي أبدعها خلال اقامته لشهرين في بيروت في صيف 2013.

 

ومن المقرر نشر سلسلة اللوحات في كتاب بعنوان “دمى” يوم 19 أكتوبر/ تشرين الأول.

 

وقالت راشيل جارفيز كبيرة أمناء قاعات الفسيفساء بلندن إن أعمال الفنان الكردي السوري تقدم نافذة جديدة للشرق الأوسط وتوفر لزوار المعرض رؤية بديلة لمنطقة تحظى بتغطية إعلامية واسعة في الاعلام.

 

وأضافت لتلفزيون الشرق الأوسط “بالاضافة إلى تراثه كفنان سوري تأخذ أعماله في الاعتبار كل التغيرات والاضطرابات التي تجري في المنطقة.”

 

وتابعت “لاوند فنان شاب جديد ومدهش ولا يقول مباشرة بأعماله إنه مرتبط بالأزمة في سوريا. يمكنك أن تحس بخلفية فيها. أتصور ان ذلك سيهم جمهورا جديدا وهي فرصة طيبة لعرضها الآن.”

 

ويأتي معرض لاوند في اطار مهرجان نور للفنون لعام 2013 وهو معرض خاص بالفن المعاصر حيث يلقى فيه الضوء على الأعمال الفنية من الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث