وزير الخارجية الفرنسي سيقضي عطلته في تونس

وزير الخارجية الفرنسي سيقضي عطلته في تونس

إرم – (خاص) من وداد الرنامي

صرّح وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، لقناة “ت ف 5 موند” أنه سيقضي جزءا من عطلته في تونس للتعبير عن استعداد فرنسا لمساندة هذا البلد المغاربي.

وتطرق رئيس الدبلوماسية الفرنسية على الوضع السياسي في تونس قائلاً: “قطعت تونس شوطاً كبيراً، ويبقى أمامها الحسم في قانونها الانتخابي والتصويت. فيما يخص الباقي، فالدستور يتضمن طرقا مثالية (…) ينتظر حصول تقدم على المستوى الاقتصادي والأمني”.

وعبّر لوران فابيوس عن استعداد فرنسا وأوروبا عامة لمساعدة تونس: “نعتمد كثيرا على أصدقائنا التونسيين، نحن إلى جانبهم. ومن باب التشجيع، لقد قلتها وسأفعلها، سأقضي جزءا من عطلتي في تونس. أظن أنه يجب إعطاء العبرة، وفوق ذلك فهذه عبرة ممتعة”.

ويأتي هذا التصريح عشية الزيارة التي سيقوم بها الوزير الأول التونسي المهدي جمعة إلى فرنسا، ومدتها يومان يلتقي خلالهما بالرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والوزير الأول مانويل فالس ووزير الخارجية لوران فابيوس.

وعرف قطاع السياحة، الذي يعتبر أكبر مصدر دخل للخزينة التونسية، تراجعاً كبيراً بسبب الوضع الأمني المضطرب في البلاد، وتسعى تونس إلى استرجاع بريقها كوجهة سياحية بنفس الشكل الذي كانت عليه قبل 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث