اتيكيت خاص للمسافرين والتعامل في المطارات والفنادق

اتيكيت خاص للمسافرين والتعامل في المطارات والفنادق
المصدر: عمان- (خاص) من تهاني روحي

سواء أكنت مسافرا للنزهة أو للعمل، فهناك أمور يجب على كل مسافر مراعاتها، فهي ستساعدك على الاستمتاع بإجازة أو بسفر مريح، هي أمور بسيطة يجب التنبه إليها حتى تكون مسافرا ملما باتيكيت السفر.

وتقول سوزان القاسم مديرة العلاقات الدولية والعامة في المعهد الدبلوماسي الأردني والخبيرة في مجال الاتيكيت إن هناك تصرفات تصدر من المسافرين، تبين افتقارهم لأصول ولياقة السفر، فبمجرد أن تظهر من المسافر تصرفات غير مقبولة للعموم، فإنها تعتبر مخالفة لقواعد اتيكيت السفر، “فكما علينا مراعاة الاتيكيت في ارتياد المطاعم، أو التسوق، فإن علينا التقيد بقواعد اتيكيت السفر”.

في المطار

تؤكد القاسم على أن هناك سلوكيات يجب التقيد بها في جميع مطارات العالم، ومنها الوصول في الوقت المحدد قبل السفر، وعدم إرباك الآخرين في الطابور ومجادلة موظفي المطار في الأوزان الزائدة أو عدد الحقائب المسموح بحملها، فهذا يؤدي إلى ضياع وقت المسافرين الآخرين، فكم منا يتذمر حين يشاهد مسافرا يماطل ويحاول إقناع طاقم الأمن دون جدوى، في التمسك بالأدوات غير المسموح بها عند الصعود إلى الطائرة، ومن الأمور الأساسية أيضا التقيد بالتعليمات عند الصعود إلى الطائرة وعدم المزاحمة، خاصة وأن المقاعد محددة بأرقام، كما يجب الحرص على إمساك التذكرة وجواز السفر باليد لتكون جاهزة عند الطلب، والتنبه إلى المعادن التي تحدث صوتا أثناء المرور بجهاز التفتيش، لذا يجب معرفة مكانها داخل الحقائب للوصول إليها سريعا عند طلبها.

كذلك على كل مسافر أن يقف في الخط المحدد له قبالة “كاونتر” التذاكر في المطار، فالخطوط المخصصة لركاب الدرجة السياحية تختلف عن الخطوط المخصصة لركاب درجة رجال الأعمال أو الدرجة الأولى، ولا بد من التأكيد هنا على ضرورة اختيار الملابس التي سيتم ارتداؤها أثناء السفر بعناية بحيث تكون مريحة ولكنها أنيقة بنفس الوقت smart casual .

داخل الطائرة

هناك عدة إرشادات تخبرنا بها سوزان القاسم للاستمتاع بسفر مريح أثناء تواجدنا في الطائرة.

– لا تضع بأذنك كاتم الصوت ولا تضع على عينيك القطعة المخصصة لحجب الرؤية قبل أن تستمع لإرشادات الطيران، مهما تكررت سفراتك، فمن غير اللائق أن يقف المضيف أو المضيفة أمامنا لتشرح إرشادات السلامة دون اكتراث منا.

– لا تكثر من استدعاء المضيف أو المضيفة إلا في حالات الضرورة، مثل حاجتك إلى الدواء أو الماء، وعليك أن تراعي بأنه ليس بمقدور طاقم الطائرة تلبية جميع طلبات الركاب أو الرد على أسئلتهم.

– قبل أن تميل بمقعدك للوراء يجب أن تنظر وراءك حتى لا تضايق من خلفك، كما يجب التأكد من أن المقاعد تأخذ الشكل العمودي عند الإقلاع والهبوط.

– لا تتجادل مع من جلس على المقعد المخصص لك، أترك ذلك لطاقم الطائرة فهم أدرى بطريقة التصرف بهذا الأمر.

– لا تمكث مطولا في حمام الطائرة، واتركه نظيفا بعد استخدامه.

– إذا كنت تريد التحدث مع جارك ولا تعرف هل لديه استعداد لذلك أم لا، فعليك أن تبدأ بسؤاله “هل هذه رحلة عمل أم رحلة سياحة؟” ومن طريقة إجابته ستعرف مدى رغبته في استكمال الحديث، أما إذا شعرت بأن جارك في المقعد شخصية فضولية وتكثر من الأسئلة، فيمكن عندها وضع السماعات لمشاهدة فيلم أو الإيحاء بأنك ترغب بالنوم، ولا يجوز تبديل مقعدك في الطائرة، حتى لو كان هناك متسع دون الاستئذان من طاقم الطائرة.

– يجب التقيد بتعليمات الطيران وعدم الوقوف أو فك الأحزمة قبل أن تتوقف الطائرة كليا عند الهبوط، كما يجب عدم مزاحمة الركاب عند الخروج من الطائرة.

– لا تنادي على راكب آخر يجلس في مقعد بعيد عنك، إذ من غير اللائق أن ترفع صوتك على متن الطائرة بل توجه إلى مكان الشخص الذي تود التحدث معه.

– لا تفرض حديثك على الراكب الذي بجانبك ويستحسن دوما التحدث في مسائل عمومية وعدم الخوض في الخصوصيات والتفاصيل.

– من أكثر الأمور التي تستفز طاقم الطائرة، وحتى الركاب الآخرين، هو ترك الهاتف النقال مفتوحا أثناء الإقلاع أو الهبوط والاستمرار في استخدامه رغم تكرار تعليمات طاقم الطائرة بضرورة إغلاقه.

في الفندق

– التعامل مع موظفي الاستقبال بكل لباقة واحترام.

– لا بد من دفع الإكراميات لموظفي الفندق المختصين بحمل الحقائب، أو ممن يؤدون لك خدمات أخرى، ولا يمكن التهرب من ذلك، إلا أن قيمة الإكرامية تختلف من بلد لآخر، واليابان هي الدولة الوحيدة التي لا يجوز فيها دفع الإكرامية، فهذا سلوك غير مقبول بالثقافة اليابانية.

-عدم أخذ مقتنيات غرف الفندق، فهي ليست للنزلاء كما يعتقدون، وإن كان ولا بد من حمل تذكار من الفندق، فالأشياء الصغيرة مثل القلم الذي يحمل اسم الفندق أو المستلزمات الصغيرة التي توضع في الحمامات مثل الشامبو أو الكريم تكفي، ولا يجب أخذ شيء من اللوازم الأخرى الموجودة في الغرف مثل روب الحمام أو المناشف أو علاقات الملابس وغيرها، وهناك فنادق توفر خدمة بيع تلك الأشياء في محل الهدايا الخاص بالفندق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث