جدل بسبب سباحة المحجبات في المغرب

جدل بسبب سباحة المحجبات في المغرب
المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

طالب نائب مغربي بفتح المسابح أمام النساء اللاتي يرفضن السباحة بلباس البحر “مايوه” ويفضلن ارتداء ملابس محتشمة للسباحة، وقال عبد العزيز أفتاتي النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الحاكم إن المسابح ترفض السماح للنساء بالسباحة بغير ملابس البحر.

واحتج النائب على وزير السياحة لحسن حداد على خلفية رفض شركات وفنادق السماح لمواطنات مغربيات بالسباحة وهن يرتدين لباسا محتشما.

وتفضل اغلب النساء المغربيات السباحة بملابسهن والاستمتاع بالبحر دون الاضطرار إلى لبس المايوه والوقوع ضحايا لتحرشات الشباب، ورغم أن ظاهرة السباحة بالملابس الكاملة ليست جديدة على الشواطئ المغربية إلا أنها اتخذت طابعا جديدا هذا الصيف حيث ارتفعت نسبة النساء اللاتي نزلن للبحر بملابسهن وأصبحن يشكلن أغلبية المصطافات بينما أصبح ارتداء المايوه استثناءا على الشواطئ المغربية واقتصر على السائحات والفتيات الصغيرات.

ولا يزال الجدل محتدما في المغرب بسبب السباحة بالملابس العادية واختفاء المايوه، فبينما يرفض البعض هذه الظاهرة ويدعو لوضع ضوابط خاصة على المسابح والزلاجات والأدوات الترفيهية الملحقة بالشواطئ، تطالب الأغلبية بالسماح للنساء اللاتي يسبحن بملابسهن العادية بالنزول للبحر والمسبح والاستمتاع بكافة الأنشطة والرياضات البحرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث