مصر تعدّ خطة استثنائية لتأمين السياح

مصر تعدّ خطة استثنائية لتأمين السياح
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

أوجد حادث تفجير أتوبيس طابا ضرورة أمام الحكومة المصرية للعمل على تأمينات استثنائية لحماية الأفواج السياحية والمنشآت الفندقية والمناطق الأثرية في ظل تحذيرات “أنصار بيت المقدس” بإعطاء زوار مصر من السائحين الأجانب مهلة 48 ساعة لمغادرة البلاد، وهو ما جعل الدولة تتعامل مع المنظومة السياحية بمسكنات مؤقتة في ظل الانفلات الأمني، وتصاعد موجات الإرهاب وتحولها النوعي وتسللها لمناطق تحظى بتأمينات خاصة في الأساس، مثلما كان حادث “طابا”.

المكالمات الهاتفية لم تتوقف طوال اليومين الماضيين تحت إشراف رئيس الوزراء د.حازم الببلاوي، وذلك بين وزير الداخلية، ورئيس المخابرات العسكرية، ووزير السياحة، ومحافظي جنوب سيناء والبحر الأحمر وأسوان والأقصر، لوضع آليات للحماية والتأمين للأجانب؛ لا سيما أن الضربة الأخيرة كانت موجعة للاقتصاد المصري الذي يعتمد بالدرجة الأولى على السياحة التي شهدت الفترة الماضية تعافياً بسيطاً، كان مأمولاً أن يستمر لإزالة جميع القيود الخاصة بالحظر من بعض الدول المصدرة للسياحة، ولكن مع أحداث طابا، خرجت تلويحات بإلغاء حجوزات سفر وفنادق من عدد كبير من شركات السياحة العالمية.

الاجتماعات التي جاءت بإجراءات جديدة، تتعلق بتكثيف الرقابة على المناطق السياحية من خلال وضع كاميرات جديدة ترصد أي تحركات غير عادية، بالإضافة إلى الحصول على موافقة من جانب القوات المسلحة لتؤمن الحافلات السياحية، خلال مرورها في المناطق الوعرة أو الطرق غير المؤمنة، بتخصيص مركبة عسكرية ترافق الأتوبيس السياحي طوال رحلته البرية، فضلاً عن تعيين حراسة أمنية من جانب شرطة السياحة لترافق تحركات الفوج السياحي.

وفي هذا السياق، انتقدت حركة الضغط الشعبي اهتمام الدولة بإنفاق المبالغ الطائلة على إصلاح وتجديد المباني التي تضررت من جراء الأعمال الإرهابية، وتجاهل توفير الحماية لأفراد الشرطة، وطالبت من خلال المذكرة التي أرسلت إلى رئيس الوزراء ووزير الداخلية، بضرورة تركيب كاميرات مراقبة بالشوارع بغرض منع الجريمة قبل حدوثها، فضلاً عن إمكانية تتبع المجرمين وسهولة القبض عليهم.

وأضافت أن نصف المبالغ الطائلة التي أنفقت على تصليح وتجديد المباني المتضررة من الأعمال الإرهابية كفيلة بتطبيق هذا المقترح؛ حماية لأرواح رجال الشرطة الذين يدفعون وحدهم ثمن الإرهاب الغادر في مصر، مشيرة إلى أن ذلك سيحد من تكرار العمليات الإرهابية، ويحافظ على أرواح مئات من الأبرياء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث