عين النويطف.. خارطة فلسطينية في الصخر

عين النويطف.. خارطة فلسطينية في الصخر
المصدر: سلفيت- (خاص) من مي زيادة

تبهر الناظر بفخامة حجارتها وضخامتها والفن الطبيعي في ألوان صخورها، حتى تتفاجأ بأن أسفل الصخور نبع يرد إليه السكان ليشربوا من مائه العذب، متبعين مسارب حفرت في الصخر وكأنها خارطة مائية.

“عين النويطف” في بلدة قراوة بني حسان شمال الضفة الغربية، منطقة غنية بالمياه الجوفية، يغلب عليها طابع الصخور العالية والمساحات الخضراء، حيث شكلت طوال قرون مضت، أهمية كبيرة لأهالي البلدة، لكن المشكلة بدأت قبل أربع سنوات، مع إقامة مستوطنة “خفات يائير”، على مرتفع قريب من العين، فبدأ المستوطنون، محاولاتهم للسيطرة على العين والأرض المحيطة بها، إلا أن مواجهة المواطنين لهم، أفشلت مخططاتهم.

وخلال زيارة إرم للعين، تتبعنا مسار المياه، حتى شاهدنا قرابة الست عيون حفرت بالصخر، رجح رئيس بلدية قراوة بني حسان، حسام عاصي، أن تكون بالأصل معاصر للزيتون والعنب، واتصلت ببعضها البعض بمسارب ضيقة جدا، ليخبرنا رئيس البلدية بأن الماء هنا لا ينقطع طوال العام، مشيرا بإصبعه إلى الصخرة الأم، التي سقط جزء منها على الأرض نتيجة الزمن والعوامل الجوية ليغلق المورد الرئيسي للماء.

وأشار رئيس البلدية، إلى أن رئيس الوزراء السابق سلام فياض زار العين وأعجب بها، حتى أصدر أوامره لتعبيدها، ثلاث مرات متتالية، بسبب محاولات المستوطنين تدمير الشارع الموصل لها، ومحطات الاستراحة المقامة على الجوانب والسلاسل الحجرية، مضيفا أن قضية الشارع الآن في المحاكم الإسرائيلية.

وأكد عاصي أن جهود أهالي البلدة بالاضافة إلى اللجان الشعبية هي من ساعدت على الثبات والاحتفاظ بالعين، التي تقع في أراض لمزارعين من البلدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث