بورصة مصر تصعد مع قرب الإعلان عن موعد الانتخابات الرئاسية

بورصة مصر تصعد مع قرب الإعلان عن موعد الانتخابات الرئاسية

القاهرة – صعدت مؤشرات بورصة مصر خلال بداية معاملات اليوم الأحد بدعم من مشتريات قوية من المتعاملين الأجانب والعرب مع قرب الإعلان عن موعد الانتخابات الرئاسية في أكبر بلد عربي من حيث تعداد السكان.

وبلغت قيم التداول 109.627 مليون جنيه.

وارتفع المؤشر الرئيسي 0.84 بالمئة ليصل إلى 8530.4 نقطة وصعد المؤشر الثانوي 0.51 بالمئة ليصل إلى 636.85 نقطة.

وأظهرت بيانات البورصة أن تعاملات المصريين مالت إلى البيع بينما اتجهت تعاملات الأجانب والعرب إلى الشراء.

وارتفعت أسهم المصرية للاتصالات 3.8 بالمئة بعد موافقة الحكومة بشكل مبدئي على رخصة الاتصالات الموحدة التي تتيح للشركة تقديم خدمات المحمول.

وصعدت أسهم جهينة 1.6 بالمئة والعربية للأقطان والتجاري الدولي 1.4 بالمئة وحديد عز وطلعت مصطفى 1.1 بالمئة.

وقال محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار “هناك حالة من التفاؤل بالسوق مع قرب فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية.”

وقال مسؤول انتخابي كبير في مصر أمس السبت إن الاعلان عن موعد فتح باب الترشح لانتخابات الرئاسة المرتقبة سيعلن مطلع الأسبوع القادم.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن هذا الاعلان سيتزامن مع وقف القيد بقاعدة بيانات الناخبين مما يعني ضرورة استقالة قائد الجيش ووزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي من منصبه قبل ذلك الموعد إذا كان ينوي الترشح.

وألمح السيسي (59 عاما) بقوة في مطلع هذا الشهر إلى عزمه الترشح للانتخابات لكن يتعين عليه الاستقالة من الحكومة والتخلي عن صفته العسكرية كي يدرج اسمه في قاعدة بيانات الناخبين وهو شرط لازم للترشح.

وقال عادل “قدرة السوق على الاستمرار في الصعود تتطلب سرعة جذب سيولة جديدة وإلا سيكون هناك حافز لظهور عمليات جني أرباح محتملة.”

ونزلت أسهم القلعة 1.9 بالمئة بعد ان كانت مرتفعة عشرة بالمئة في الدقيقة الأولى من التداول.

وانخفضت أسهم المنتجعات 1.5 بالمئة وبايونيرز 1.3 بالمئة وهيرميس 1.2 بالمئة وسوديك 0.6 بالمئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث