التجارة العشوائية تحتل الميادين الرئيسية بالقاهرة

التجارة العشوائية تحتل الميادين الرئيسية بالقاهرة
المصدر: القاهرة - (خاص) من رضا داود

تحولت الميادين الرئيسية بالقاهرة إلى سوق تجاري للباعة المتجولين بعد ثورة يناير وحتى الأن حيث فشلت الأجهزة الحكومية فى السيطرة على التجارة العشوائية والتي أصبحت تهدد الإقتصاد الرسمي للدولة .

وانتشر الباعة المتجولين فى الميادين الرئيسية مثل ميدان ( رمسيس) و ( العتبة ) وميدان جمال عبد الناصر وكذلك محطات المترو .

وتعتبر التجارة العشوائية منفذا كبيرا لبيع السلع والبضائع المهربة والمجهولة المصدر مما اصبحت خطر على الإقتصاد الرسمي .

حيث تباع السلع باسعار زهيده ويقبل عليها جمهور كبير من المصريين نظرا لإنخفاض مستوى المعيشة والذي تأثر سلباً بعد ثورتي 25 يناير و 30 يونيو .

الحكومة المصرية من جانبها تحاول جاهدة التوسع فى إنشاء ما يسمى بالاسواق العصرية عن طريق المولات التجارية وإنشاء اسواق لتجارة الجملة والتجزئة وطرحها للتجار الصغار بنظام حق الانتفاع.

وبدأت تلك التجربة فى عهد وزير التجارة والصناعة الاسبق رشيد محمد رشيد إلا أن تلك التجربة لم تؤتى ثمارها بالقدر الكافي .

وحمل الدكتور خالد حنفي رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية مسؤولية ما وصلت اليه التجارة العشوائية الى سوء التخطيط فى عهد الحكومات السابقة.

وقال فى تصريح خاص ل إرم أن الحكومة الحالية تخطط لطرح مناطق تجارية بمختلف المحافظات المصرية لإنشاء اسواق لتجارة الجملة والتجزئة وستطرح على مستثمرين عالميين .

وتابع انه سيتم تخصيص نحو 60 % من مساحة تلك المناطق لصغار التجار واشار الى ان المشكلة الكبيرة التي تواجة جهاز تنمية التجارة الداخلية هو توفير حوالى 12 مليون متر مربع من الاراضي حتى يتسنى تغطية الجمهورية بشبكة من تلك الاسواق المنظمة .

واوضح ان في مصر ما لايقل عن 1200 سوق تجارى خارج رقابة الدولة وهو امر لا بد وان يواجه بحسم .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث