أهم الأحداث الاقتصادية في 2013: المرتبة 6 – فضائح أكبر بنوك العالم

أهم الأحداث الاقتصادية في 2013: المرتبة 6 – فضائح أكبر بنوك العالم
المصدر: إرم -(خاص)

كان العام 2013 هو عام الفضائح بالنسبة للقطاع المصرفي العالمي، إذ تكشفت قضايا فساد حقيقية لعدد من البنوك في أوروبا وأمريكا منها ما هو متعلق بالرهون العقارية في أمريكا، ومنها ما هو مرتبط بالتلاعب في معدلات الفائدة لتحقيق فوائد مثل بنوك أوروبا.

وكانت السلطات الأمريكية والبريطانية أعلنت في أواخر ديسمبر/ كانون الأول تغريم مجموعة “جيه.بي مورغان تشيس” المصرفية الأمريكية 920 مليون دولار مقابل إنهاء تحقيقات السلطات الرقابية في تعاملات مالية للبنك تتعلق بتجارة المشتقات المالية من خلال فرعه في لندن وكبدته خسائر بلغت 6.2 مليار دولار في 2012.

وفرضت المفوضية الأوروبية، في ديسمبر نفسه، عقوبات مالية بلغت 1.7 مليون يورو على ثمانية من أكبر البنوك الأوروبية، من بينهم بنك أسكتلندا، لتلاعبها في معدلات الفوائد.

وقامت تلك البنوك بتكوين تحالفات تمارس التلاعب في الأسواق عن طريق الاستفادة من تحركات معدل الفائدة من أجل تحقيق أرباح، ليكون 2013 هو عام الفضائح لأكبر بنوك العالم.

المرتبة 5- المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس”

شهد شهر يناير/ كانون الثاني أهم اجتماع اقتصادي عالمي، إذ استقبلت دافوس بسويسرا خمسين رئيس دولة، بالإضافة إلى حوالي ألف من رؤساء الشركات الكبرى في العالم، لحضور المنتدى الذي استمر أربعة أيام ناقش خلالها سبل خروج الاقتصاد العالمي من أزمته وقضية المخاطر التي يتعرض لها بسبب الفساد والمعلومات المضللة على الإنترنت.

وقال البنك الدولي في المؤتمر إن أهم التحديات التي تواجه الاقتصاد في 2013 هي كيفية الحفاظ على نمو اقتصادي، مع الإشارة إلى أن المخاوف والمخاطر تلوح في آفاق اقتصاديات أوروبا والولايات المتحدة واليابان، إلا أن تلك الدول بإمكانها أن تجعل هذا العام ناجحاً.

واتفق قادة أكبر المؤسسات المالية المشاركة في منتدى دافوس على أن القطاع المصرفي لا يزال معقداً ومبهماً، مؤكدين على الحاجة إلى تنظيم هذا القطاع، لكنهم اختلفوا على التنظيم المعقد للمصارف العالمية، الذي بات أكثر من اللازم في عالم متعدد الأقطاب ويتغير بسرعة فائقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث