أوروبا ترجئ عقوباتها ضد روسيا

أوروبا ترجئ عقوباتها ضد روسيا

بروكسل – أقر الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على روسيا أمس الاثنين بسبب دورها في الحرب الأوكرانية لكنه أرجأ تنفيذها لاتاحة الوقت أمام فرص صمود وقف إطلاق النار هناك.

وكان من المقرر أن تدخل العقوبات حيز التنفيذ اليوم الثلاثاء.

لكن الاتحاد الأوروبي قرر تأجيل تنفيذها لأيام معدودة بعدما اقترحت بعض حكومات الاتحاد تعليق العقوبات الجديدة لإعطاء فرصة لهدنة هشة في شرق أوكرانيا.

وقال دبلوماسيون إن بعض دول الاتحاد المعارضة لفرض المزيد من العقوبات على موسكو ترى في وقف إطلاق النار الذي أعلن يوم الجمعة وظل قائما إلى حد كبير فرصة لمنع مجموعة جديدة من العقوبات الأوروبية وتفادي رد روسي.

وقال رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي في بيان “ستدخل (العقوبات الجديدة) حيز التنفيذ من خلال نشرها في الجريدة الرسمية في الأيام القليلة المقبلة. سيوفر هذا الوقت لاجراء تقييم لتطبيق اتفاقية وقف اطلاق النار وخطة السلام”.

وأضاف بعد اجتماع استثنائي لسفراء الاتحاد الأوروبي لمناقشة القضية “واستنادا إلى الموقف على الأرض فإن الاتحاد الاوروبي مستعد لمراجعة العقوبات المتفق عليها جملة وتفصيلا”.

وقال دبلوماسي في الاتحاد إن موعد تنفيذ العقوبات الجديدة ليس واضحا. ومن المحتمل أن يناقش السفراء الأمر يوم الأربعاء.

وفي تلميح لوجود خلاف في الاتحاد الأوروبي قال الدبلوماسي إن دخول العقوبات حيز التنفيذ سيتطلب دعما “سياسيا” أي أنه يجب على السفراء تصعيد الأمر لمستوى أعلى في حكوماتهم.

ويحدث الانقسام في الاتحاد الأوروبي بسبب العقوبات على روسيا حيث تتبع بولندا ودول البلطيق نهجا صارما بينما اعلن رئيسا وزراء المجر وسلوفاكيا رفضهما للعقوبات.

وقال دبلوماسي أوروبي إن النمسا وفنلندا والسويد وقبرص وسلوفاكيا من بين الدول التي تريد اعطاء وقف إطلاق النار مزيدا من الوقت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث