توقعات بارتفاع قيمة “غوغل” السوقية

توقعات بارتفاع قيمة “غوغل” السوقية

نيويورك- نجحت شركة “غوغل” في احتلال المركز الثاني بقائمة أكبر الشركات العالمية في القيمة السوقية، وذلك بعد تجاوزها لمؤسسة “إكسون موبيل” للنفط، وذلك في القائمة التي أعدتها مؤسسة “فاكت ست” البحثية.

وجاءت “غوغل” ثانية خلف شركة “أبل” صاحبة المركز الأول في القائمة، إذ أصبحت قيمة الشركة التي تملك أكبر محرك بحث في العالم، تبلغ 391.34 مليار دولار أمريكي.

وفي المقابل، تبلغ قيمة “أبل” السوقية نحو 464.20 مليار دولار أمريكي، فيما بلغت قيمة “إكسون موبيل” 390.62 مليار دولار أمريكي لتتراجع للمركز الثالث.

وتضم القائمة، التي تبرز أكبر 10 شركات عالمية في القيمة السوقية، شركة تقنية أخرى إلى جانب “غوغل” و”أبل”، وهي شركة “مايكروسوفت” التي احتلت المركز الرابع بقيمة حالية بلغت 300.73 مليار دولار أمريكي.

واعتمدت مؤسسة “فاكت ست” البحثية، في تحديدها لمركز “غوغل” الجديد بالقائمة، على ارتفاع سهم الشركة بعد نتائجها الفصلية الأخيرة وموافقة مجلس إداراتها على قرار تقسيم أسهمها لفئتين من أجل تعزيز خيارات عمليات الاستحواذ، إضافة إلى الخسائر التي تلقتها “إكسون موبيل” لتتسبب في تراجع قيمتها السوقية.

وكان مجلس إدارة “غوغل” وافق مع نهاية الشهر الماضي على تقسيم سهم الشركة إلى فئتين، منهما فئة “A” وهي أسهم مميزة سيكون لملاكها حق التصويت كمساهمين بالشركة، بينما لن يكون لحاملي أسهم الفئة الثانية “C” تلك الميزة.

ويذكر أن “غوغل” كانت قد حققت ارتفاعا في أرباحها الفصلية للشهور الثلاثة الأخير من عام 2013، وذلك بنسبة 17% مدعومة بإيرادات الإعلانات لتصل إلى 3.38 مليار دولار، فيما تكبدت خسارة تشغيلية بقيمة 384 مليون دولار بسبب “موتورولا”.

يشار إلى أن سهم “غوغل” كان قد تأثر إيجابياً كذلك بقرارها بالموافق على ببيع “موتورولا” لشركة “لينوفو”، وهو السهم الذي شهد العام الماضي أفضل أداء له ليتجاوز في شهر تشرين أول/ أكتوبر 2013 حاجز 1000 دولار أمريكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث