“الإنتربول” يلاحق ابن أخ مسؤول جزائري سابق

“الإنتربول” يلاحق ابن أخ مسؤول جزائري سابق
المصدر: الجزائر (خاص) من واسيني سواريت

أدرجت الشرطة الدولية “الإنتربول”، الجزائري فريد بجاوي إبن أخ وزير الخارجية السابق والقاضي السابق في محكمة العدل الدولية بلاهاي محمد بجاوي، ضمن قوائم المطلوبين دوليا بتهمة تكوين جمعية متورطة في الفساد.

وجاء طلب توقيف فريد بجاوي بناء على مذكرة صادرة من محكمة ميلانو، بعد تورط بجاوي في قضايا متعلقة بالرشوة والفساد الدولي في عقود الشركة الإيطالية “سايبام”، وشركة “سوناطراك” الجزائرية، وكان بجاوي يلعب دور الوسيط بين مسؤولين في الشركتين.

وطالبت محكمة ميلانو من سلطات سنغافورة وهونغ كونغ تجميد أصول لفريد بجاوي مقدرة بـ123 مليون دولار.

وكانت السلطات الجزائرية أعلنت توقيف نشاطات “سايبام” في الجزائر وتلا هذا القرار صراع طويل بين إدارة الشركة والعمال الجزائريين انتهى بتفاهم حول القيمة المادية التي سيتلقاها العمال مقابل الاستقالة من الشركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث