اتفاق مصري إماراتي لتدريب وتأهيل 100 ألف شاب لسوق العمل

اتفاق مصري إماراتي لتدريب وتأهيل 100 ألف شاب لسوق العمل
المصدر: القاهرة (خاص) من رضا داود

وقعت مصر والإمارات اتفاق تنفيذي للبدء في مشروع للتدريب من أجل التشغيل وذلك لتدريب أكثر من 100 ألف شاب وفتاة لإعادة تأهيلهم وتدريبهم على أحدث البرامج الفنية والتقنية وفقاً لاحتياجات ومتطلبات مختلف القطاعات الصناعية تمهيداً لالحاقهم بسوق العمل وتوفير فرص عمل كريمة لهم بتمويل من الجانب الإماراتي بقيمة تصل إلى 250 مليون جنيه.

جاء ذلك خلال زيارة وزير التجارة والصناعة والاستثمار المصرى منير فخرى عبد النور ووزير الانتاج الحربي المهندس ابراهيم يونس يرافقهم ا وزير الدولة الإماراتي الدكتور سلطان الجابر لقاعات ومعامل التدريب بالمعهد الفني للصناعات المتطورة التابع لوزارة الانتاج الحربي والذي سيتم من خلالها تدريب وتأهيل الشباب.

وقال عبد النور إن هذا المشروع يأتي تفعيلاً لما تم الاتفاق عليه بين الحكومتين المصرية والإماراتية خلال اكتوبر الماضي للاستفادة من حزمة الحوافز والمنح المالية المقدمة من الجانب الإماراتي لتمويل وتنفيذ عدداً من المشروعات التنموية خلال المرحلة المقبلة، لافتا إلى أن مجلس التدريب الصناعي التابع للوزارة سيقوم بتنفيذ والاشراف على هذا المشروع في كافة مراحلة المختلفة.

واضاف الوزير ان مجلس التدريب الصناعي أعد مشروعاً متكاملاً لتدريب الشباب سيتم تنفيذه اعتباراً من نيسان ابريل الحالي ويستغرق 18 شهراً ويشمل 25 محافظة منها محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية والشرقية والاسكندرية والمنيا وسوهاج واسيوط واسوان وبورسعيد والبحيرة وبني سويف والاسماعيلية والمنوفية ودمياط والاقصر والدقهلية والبحر الأحمر والغربية والفيوم وشمال سيناء وقنا وكفر الشيخ ومرسي مطروح.

وأشار إلى أن المشروع يستهدف أيضا انشاء نظام إلكتروني ومعلوماتي حديث ومستدام لرصد وحفظ وتحليل الاحتياجات التشغيلية والمهارية للقطاع الصناعي المصري الأمر الذي سيسهم في تحديد المتطلبات الفعلية والتدريبية اللازمة للقطاعات الصناعية واتخاذ القرارات السليمة والتخطيط الاستراتيجي لعمليات التدريب والتشغيل وانشاء مركز التدريب المهني واعداد المؤهلات والمناهج وتدريب المتدربين والاستثمار المطلوب في مجال التدريب الصناعي.

وأوضح وزير التجارة والصناعة والاستثمار أن المشروع سيعمل على وضع المعايير اللازمة للتعرف على المتطلبات المهارية لكل مهنة في كل قطاع صناعي والتي سيتم من خلالها تحديد متطلبات المؤهل الخاص بكل مهنة ومضمون المنهج التدريبي بالاضافة إلى الاختبارات النظرية والعملية وذلك من خلال العمل على إعداد 200 مؤهل وأيضا إعداد الحزم التدريبية الخاصة بهم لضمان حصولهم على المهارات المطلوبة.

ومن جانبه أشار وزير الدولة الإماراتي الدكتور سلطان الجابر إلى حرص دولة الإمارات على تفعيل وتنفيذ كافة المشروعات التي تم الاتفاق عليها في مختلف المجالات والتي تترك أثراً ايجابياً وملموساً وسريعاً على المواطن المصري خلال هذه المرحلة.

كما أكد وزير الدولة للانتاج الحربي ابراهيم يونس أن الوزارة حريصة على إتاحة كافة الامكانات التدريبية المتوفرة لدي قطاع الانتاج الحربي والمساهم بها في تطوير منظومة التدريب في مصر سواء من خلال مراكز التدريب أو المدربين حيث تتوافر لدى الوزارة إمكانات فنية وبشرية هائلة يمكن الاستفادة منها في تنفيذ هذا المشروع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث