شركات الطيران السودانية تحذر من وقف رحلاتها بسبب الوقود

شركات الطيران السودانية تحذر من وقف رحلاتها بسبب الوقود
المصدر: الخرطوم– (خاص) من ناجي موسى

حذرت شركات الطيران السودانية، من إمكانية توقف رحلاتها في حال استمرار زيادة أسعار وقود الطائرات من قبل وزارة النفط.

وقال الأمين العام لغرفة النقل الجوي، شيخ الدين عبد الله، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، إن شركات الطيران تواجه مصاعب كبيرة بسبب الزيادات المستمرة على أسعار وقود الطائرات.

وأوضح عبد الله، أن هذه الزيادات أصبحت روتينية وبشكل شهري، دون مسوغات معروفة، مضيفاً أن شركات الطيران تعاني من مشكلة عدم قدرتها على تحويل أموالها بالعملات الأجنبية بسبب القيود التي يفرضها بنك السودان.

وأشار إلى أن “كل الجهود التي بذلت لإقناع وزارة النفط بالتراجع عن قرارها بزيادة أسعار المحروقات، ذهبت سدى بالرغم من تدخل البرلمان”، محذراً من توقف بعض الشركات العاملة عن العمل في حال استمرار الوضع على ماهو عليه.

وفي الأثناء قال مدير إدارة الملاحة الجوية انه وبسبب القدرة الفائقة لعمل غرفة الملاحة الجوية، فإن الأجواء السودانية تجتذب العشرات من الطائرات للمرور عبرها، موضحاً أن أكثر من 40 الف رحلة تعبر الأجواء السودانية شهرياً، تضخّ في الخزينة نحو سبعة ملايين دولار شهرياً.

نفي عزم الشركات الإماراتية إيقاف رحلاتها إلى السودان

وفي السياق ذاته، قال المدير العام لسلطة الطيران المدني، أحمد باجوري، إن هنالك مشكلات تواجه شركات الطيران الخليجية والأوروبية في السودان، مؤكداً أن المسؤولين عن قطاع الطيران سيتوجهون إلى بعض الدول الخليجية لمناقشة هذه المشكلات.

ونفي باجوري صحة التقارير الإعلامية التي تحدثت عن عزم شركات الطيران الإماراتية إيقاف رحلاتها إلى السودان، ابتداء من ديسمبر المقبل، قائلاً “إنها محض إشاعات.. سلطة الطيران لم تتلق أي خطاب من أي شركة إماراتية أو غيرها بشأن إيقاف نشاطها”.

الجدير بالذكر أنه في 19 يناير 2014، أعلنت الخطوط الجوية الألمانية “لوفتهانزا”، وهي آخر شركة طيران أوروبية تسير رحلات مباشرة إلى السودان، عن توقف رحلاتها المباشرة إلى مطار الخرطوم، وعزت ذلك لأسباب اقتصادية.

وفي منتصف العام 2013، أوقفت الخطوط الجوية الهولندية “كي ال ام” رحلاتها بين أمستردام والخرطوم بسبب ارتفاع التكاليف، فيما تقلص عدد شركات الطيران الوطنية إلى 5 شركات فقط، مقابل 36 شركة، خلال السنوات الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث