الحكومة المصرية تطرح سلعا مجانية مقابل استهلاك الخبز

الحكومة المصرية تطرح سلعا مجانية مقابل استهلاك الخبز
المصدر: القاهرة- (خاص) من رضا داود

عقد وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور خالد حنفي، عدة اجتماعات منفصلة مع كل من اثنتين من كبرى الشركات العالمية، في مجال الأغذية وأصحاب السلاسل التجارية وممثلي منتجي الألبان ومشتقاتها، بهدف طرح كميات كبيرة من السلع بأسعار مخفضة بنسبة 25% عن الأسواق، لإحداث توازن في أسعار السلع تناسب جموع المواطنين، وخاصة محدودي الدخل وتوفير الآلاف من فرص العمل.

وأكد حنفي في تصريحات للصحفيين الخميس، أن إستراتيجية الخبز الجديدة سيبدأ تطبيقها في محافظة بورسعيد، وسيتم تعميمها على مستوى الجمهورية خلال ثلاثة شهور، وتتضمن قيام المواطنين بشراء الخبز مباشرة من المخبز بالسعر الرسمي وهو خمسة قروش، عن طريق بطاقات التموين الذكية، بالإضافة إلى البطاقات الذكية المخصصة لشراء الخبز التي سيتم استخراجها، لأي مواطن ليس لديه بطاقة تموينية بدون شروط، كما سيتم استخراج بطاقات مخصصة لصرف حصص الخبز المجمعة للمستشفيات ودور الأيتام وغيرها، بالإضافة إلى الكارت الذهبي الذي يكون بحوزة مفتش التموين المقيم بالمخبز الذي سيقوم ببيع الخبز للمواطنين الذين ليس لديهم أي بطاقات ذكية.

وأضاف أنه سيتم تخصيص حصة من الخبز شهريا لكل بطاقة ذكية حسب أفراد الأسرة، وللمواطن الحق في صرف الخبز يوميا حسب احتياجاته، أو صرف الحصة بالكامل في أي يوم من الشهر، وسيتم احتساب عدد الأرغفة بالبطاقة بعدد من النقاط، فكلما وفر المواطن في استخدام الخبز وفر في النقاط وسوف يحصل مقابل هذه النقاط على سلع مجانية من محلات البقالة، مثل: عبوات من الألبان أو الجبن أو السكر أوالشاي أو الزيت وغيرها، بالإضافة إلى حصته الشهرية من السلع التموينية المقررة على بطاقة التموين الذكية.

كما صرح حنفي أنه تم الاتفاق مع الاتحاد العام للغرف التجارية، على إرسال نشرة لوزارة التموين أسبوعيا، تتضمن أسعار السلع التي ارتفعت بشكل غير مبرر، وسيتم بحث أسباب هذا الارتفاع مع المنتجين للعمل على إحداث توازن في أسعار هذه السلع، والعودة إلى السعر الطبيعي، وذلك بشكل اتفاقي وليس إجباري.

ولفت إلى أن الوزارة تقوم حاليا بدراسة الأحياء الأعلى كثافة سكانية، والأكثر احتياجا والأقل دخلا لإقامة أسواق مجمعة بها لطرح كافة السلع والخضروات بأسعار التكلفة، وأن الشركات العالمية والسلاسل التجارية والمنتجين سوف يقومون خلال الفترة القادمة بتطوير محلات البقالة التموينية، لرفع كفاءتها وتحويلها إلى سلاسل تجارية صغيرة، وطرح كافة السلع فيها بأسعار مخفضة بنسبة 25% عن الأسواق، وذلك بعد توقيع “بروتوكول ثلاثي” بين محلات البقالة التموينية وهذه الشركات والسلاسل والمنتجين والاتحاد العام للغرف التجارية، وأن ذلك سوف يؤدي إلى استقرار الأسعار وتوفير الآلاف من فرص العمل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث