الملياردير المصري ساويرس يهتم بـ “تليكوم إيطاليا”

الملياردير المصري ساويرس يهتم بـ “تليكوم إيطاليا”

القاهرة – قال رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس إنه مستعد للاستثمار في “تليكوم إيطاليا” إذا انسحبت تليفونيكا أكبر مساهم في المجموعة، لكنه أكد أنه لا يجري محادثات مباشرة مع أي من الشركتين.

ونقلت وكالة إخبارية عن ساويرس قوله: “مازلت مهتما بتليكوم ايطاليا لكن فقط بشرطين: خروج تليفونيكا وعدم بيع تليكوم إيطاليا لوحدة البرازيل”.

وأضاف: “أعتقد أنه ليس في صالح تليكوم ايطاليا أن تتخلى عن حصتها في تي.آي.ام البرازيل”.

وتابع: “أراه أمرا غير منطقي لأنه سيحولها إلى مجرد شركة إقليمية تركز على إيطاليا فقط. إذا قرروا بيع تي.آي.ام البرازيل سأكون مهتما بتقديم عرض”.

وقال التقرير إن ساويرس الذي يدير أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا شدد على أنه لا يفكر في تقديم عرض غير مرغوب فيه لشراء تي.آي.ام وأنه لم يعقد محادثات مع تليكوم ايطاليا أو تليفونيكا.

وفي مقابلة سابقة مع صحيفة برازيلية قال ساويرس إنه على استعداد لتقديم عرض لشراء تي.آي.ام بارتيسيباكوس في حالة بيعها لكنه حريص على تجنب انفصال الوحدة عن تليكوم ايطاليا.

وفشل ساويرس في شراء حصة قيمتها ثلاثة مليارات يورو (4.11 مليار دولار) في تليكوم ايطاليا عام 2012 ويجدد منذ ذلك الحين اهتمامه بالشركة رغم أنه عبر العام الماضي عن قلقه من وضع تليفونيكا.

وتملك تليفونيكا 15 بالمئة من تليكوم ايطاليا عبر شركة تليكو للاستثمار وحصلت أواخر العام الماضي على خيار للاستحواذ تدريجيا على حصص شركائها في تليكو التي تضم مجموعة من المؤسسات المالية الايطالية.

وتسببت الحصة في تعقيدات للمجموعة الاسبانية في البرازيل حيث تملك بالفعل فيفو أكبر شركة لاتصالات المحمول في البرازيل وأحد منافسي تي.آي.ام.

(الدولار = 0.7307 يورو)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث