السودان يوقع اتفاقاً لإنشاء أكبر مطار في إفريقيا

المصدر: الخرطوم – (خاص) من ناجي موسى

وقعت السلطات السودانية اتفاقاً مع إحدى الشركات الصينية، لإنشاء المرحلة الثانية من مطار الخرطوم الدولي، ليصبح أكبر مطار في القارة الأفريقية، يستوعب ما يقرب من 12 مليون مسافر سنوياً.

وتبلغ تكلفة المرحلة الثانية لمطار الخرطوم حوالي 680 مليون دولار، بحسب الاتفاق الذي تم توقيعه مع شركة الصين للهندسة، مما يرفع تكلفة إنشاء مطار العاصمة السودانية إلى 1.38 مليار دولار، وفق ما أكدت مديرة مشروع بناء مطار الخرطوم، فاطمة عبدالله.

وقالت مديرة المشروع، في مؤتمر صحافي، الجمعة، على هامش مشاركتها في معرض الطيران بالبحرين، إن الحكومة الصينية ضمنت الحكومة السودانية في تقديم قروض ميسرة من البنوك الصينية لإنشاء المطار الذي تبلغ مساحته 22 كيلومتراً مربعاً، ومساحة احتياطية تبلغ 102 كيلومتراً مربعاً، وبتمويل كامل من الحكومة السودانية.

ودعت المسؤولة السودانية المستثمرين الخليجيين والأجانب إلى الاستثمار في هذا المشروع الذي سيضم أكبر محطة للشحن الجوي وخدمات التخزين، بهدف تصدير المنتجات الزراعية السودانية، وأشارت إلى أهمية التعاون بين السودان والصين لاسيما أن الصين تعتبر أكبر مستثمر في القطاع النفطي بالسودان.

وقالت إن المطار، الذي يتوقع افتتاحه بعد 4 سنوات، سيشكل محطة تواصل بين الدول الأفريقية والعالم ونقطة ترانزيت لشركات الطيران العالمية والتي تعمل السودان عليها الآن.

من جانبه، أكد أحمد باجوري، المدير العام لسلطة الطيران المدني السوداني، على سلامة الطيران في الخرطوم وبعده عن النزاعات المسلحة التي تنشب في الجنوب أو في مناطق أخرى، وأن المطار مكان ثقة وسلامة من قبل منظمة الطيران العالمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث