جهاز الاتصالات بمصر يوافق على نظام الرخصة الموحدة

جهاز الاتصالات بمصر يوافق على نظام الرخصة الموحدة

القاهرة – قال الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مصر إنه وافق على نظام الرخصة الموحدة للاتصالات وأرسل التفاصيل إلى مجلس الوزراء للحصول على الموافقات النهائية.

وأضاف الجهاز في بيان صحافي، الاثنين، أن إقرار الرخصة الموحدة يأتي: “لتحقيق النمو والتوازن المطلوب لسوق الاتصالات في مصر”.

وتترقب شركات الاتصالات الرخصة الموحدة التي تشمل اتصالات الهاتف الأرضي والهاتف المحمول والانترنت وستكون الأولى من نوعها في البلاد.

والمصرية للاتصالات المملوكة للحكومة بنسبة 80 % هي الشركة الوحيدة التي تقدم خدمات الهاتف الثابت في البلاد وتسعى لتقديم خدمات المحمول من خلال الرخصة الجديدة المرتقبة.

وقال أحمد عادل محلل قطاع الاتصالات في نعيم للبحوث: “القرار إيجابي للمصرية للاتصالات فقط وقد تكون له نتائج سلبية على الحكومة إذا لم تكن قد حسمت المشكلات العالقة بين الشركات في أسعار الترابط المحلي”.

وأوضح: “قد تلجأ الشركات الأخرى للتحكيم الدولي إذا لم يكن تم التوصل لحل نهائي للمشكلات فيما بينهم”.

وقال جهاز تنظيم الاتصالات في البيان: “تم حسم جميع النقاط العالقة بين المشغلين الرئيسين لتفعيل الرخصة الموحدة، فيما عدا النقطة المتعلقة بالترابط الدولي بين شركتي اتصالات مصر والمصرية للاتصالات”.

وهناك أيضا منازعات قضائية بين المصرية للاتصالات وشركتي موبينيل وفودافون بشأن أسعار الترابط.

كان جهاز تنظيم الاتصالات قال في ديسمبر/ كانون الأول 2012 إن مصر ستطرح الرخصة الموحدة للاتصالات منتصف 2013 لكنها لم تطرحها حتى الآن.

وقال جهاز تنظيم الاتصالات إنه قرر: “إحالة تفاصيل نظام الرخصة الموحدة إلى اللجنة الاقتصادية بمجلس الوزراء تمهيدا لعرضها على مجلس الوزراء للتصديق عليها والحصول على‭‭‭‭ ‬‬‬‬الموافقات النهائية.”

وتحتدم المنافسة في سوق الهاتف المحمول وبلغت نسبة انتشار الخدمة مستوى مرتفعاً. ومتوسط سعر دقيقة المحمول في مصر هو الأرخص في منطقة الشرق الأوسط.

وتعمل في مصر 3 شركات لخدمات الهاتف المحمول هي فودافون مصر وموبينيل واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث