“إمبراير” تواجه تحقيقات بتُهمة تقديم رشاوٍ

“إمبراير” تواجه تحقيقات بتُهمة تقديم رشاوٍ

بدأت السّلطات الأمريكية والبرازيلية في التحقيق فيما إذا كانت شركة “إمبراير” البرازيلية لصناعة الطائرات قدّمت رشوة لمسؤولين في الدومينكان مقابل الحصول على عقد قيمته 90 مليون دولار لتزويد القوات المسلّحة في هذا البلد بطائرات هجومية، وذلك حسبما ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” نقلا عن وثائق للشرطة وأشخاص على اطلاع على هذه القضية.

وتجري وزارة العدل الأمريكية ولجنة الأوراق المالية والبورصات تحقيقات منذ عام 2010 بشأن “إمبراير”، ثالث أكبر شركة تجارية في العالم لصناعة الطائرات.

وذكرت الوثائق التي راجعتها صحيفة “وول ستريت جورنال” أنّ هيئات التنظيم الأمريكية قالت إنّ لديها أدلة تتضمّن سجلّات بنوك وبريد إلكتروني تثبت أن مسؤولي “إمبراير” وافقوا على دفع رشوة قيمتها 3.4 مليون دولار لمسؤول في الدومينكان له نفوذ في مجال المشتريات العسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث