أوروبا تغرق سوق السكر المصري

أوروبا تغرق سوق السكر المصري
المصدر: إرم-القاهرة (خاص) من رضا داود

أغرقت دول الإتحاد الأوروبي السوق المصري بالسكر، بموجب اتفاقية الشراكة الأوروبية التي تسمح بدخول السكر إلى مصر معفى من الرسوم الجمركية، ما دفع المصانع المحلية لبيع إنتاجها بالخسارة لتصريف المخزون.

وانتقد رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الدلتا للسكر الكميائي عبد الحميد سلامة موقف الحكومة المصرية السلبي من إغراق السوق بالسكر المستورد خاصة من الإتحاد الاوروبي.

و كشف سلامة النقاب عن أن اتفاقية الشراكة الأوروبية تسمح بدخول السكر الأوروبي معفى تماماً من الرسوم الجمركية إلى السوق المصري في حين لاتستطيع الشركات المصرية تصدير إنتاجها الى أوروبا إلا برسوم.

وقال سلامة فى تصريحات خاصة لـ إرم :” إن المستوردين يدخلون ما بين 70- 80 ألف طن سكر شهرياً إلى مصر فى الوقت الذي بلغ فيه معدل استهلاك المصريين من السكر شهرياً نحو 110 ألاف طن”.

وأكد أن حجم إنتاج مصانع سكر البنجر الأربعة يصل سنوياً إلى حوالي مليون طن وهو ما يعنى أن تلك المصانع عاجزة عن تصريف المخزون وذلك بخلاف إنتاج شركة السكر للصناعات التكاملية والتى تتخصص فى تصنيع السكر من القصب ويوجه إنتاجها الذى يبلغ نحو مليون طن إلى التموين.

وبين سلامة ان إجمالي إستثمارت شركات سكر البنجر والتى تضم “الدلتا” و”الدقهلية ” و ” الفيوم” و”النوبارية ” يبلغ 7 مليارات جنية، وتصل مساهمات الحكومة فيها نحو 90 % متسائلاً لمصلحة من يتم تدمير تلك الأصول.

وأوضح أن شركات سكر البنجر تقدمت بمذكرة عاجلة لرئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب ووزيري التجارة والصناعة والزراعة لإتخاذ إجراءات وقائية ضد السكر المستورد حماية للمصانع المحلية.

وأشار سلامة إلى أن الشركات لجأت إلى السحب من البنوك بنحو 2 مليار جنية لتلبية التزاماتها نحو الموردين والعملاء، لافتاً الى إرتفاع المخزون لدى الشركات الأربعة بنحو 800 ألف طن وهو ما يعادل 3 مليارات جنية.

يذكر أن إنتاج مصانع السكر يزيد عن العام الماضي بنحو 150 ألف طن ليصل الى 1.2 مليون طن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث