استقرار أسعار النفط وسط تعاملات حذرة وتخمة في العرض

استقرار أسعار النفط وسط تعاملات حذرة وتخمة في العرض

اتسمت التعاملات في أسواق النفط بالحذر، اليوم الثلاثاء، لتتلقى الأسعار دعماً من تعزز الطلب لكن مع تعرضها لضغوط من استمرار ارتفاع الإمدادات من منظمة “أوبك” والولايات المتحدة.

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 48.39 دولار للبرميل لتنخفض 3 سنتات عن الإغلاق السابق لها بحلول الساعة 0634 بتوقيت غرينتش.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 4 سنتات إلى 45.98 دولار للبرميل.

وفي مؤشر على قوة الطلب، أظهرت بيانات أمس الاثنين أن شركات التكرير في الصين زادت استهلاك الخام في يونيو/ حزيران إلى ثاني أعلى مستوى على الإطلاق.

لكن أسواق النفط تعاني من فائض في المعروض منذ 2014 ما نتج عنه انخفاض الأسعار بواقع 50 % منذ ذلك الحين.

ولم يتمخض اتفاق، أبرمته منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مع روسيا ومنتجين آخرين غير أعضاء بالمنظمة لخفض الإمدادات نحو 1.8 مليون برميل يوميا في الفترة بين يناير/ كانون الثاني من هذا العام ومارس/ آذار 2018، حتى الآن عن شح السوق وارتفاع الأسعار الذي يتطلع إليه المنتجون.

يرجع هذا إلى استمرار ارتفاع الإمدادات من “أوبك” بسبب زيادة الإنتاج من نيجيريا وليبيا، دولتي “أوبك” المعفيتين من الاتفاق، وزيادة الإنتاج الأمريكي.

وقالت الإكوادور، وهي منتج صغير في “أوبك”، اليوم إنها لا تفي بتعهدها بخفض إنتاجها 26 ألف برميل يومياً بسبب عجز الموازنة الذي تعاني منه البلاد والمتوقع أن يبلغ 7.5 % من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام.