الشهرستاني يرجح إنهاء الخلافات النفطية مع أربيل

الشهرستاني يرجح إنهاء الخلافات النفطية مع أربيل
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

رجح نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، أن تحلَ الخلافات بين بغداد وأربيل وأن يبدأ تصدير نفط كردستان عبر شركة التسويق الوطنية (سومو) مطلع الشهر المقبل.

وأنتقد الشهرستاني في كلمته خلال حفل افتتاح حقل غرب القرنة الثاني في محافظة البصرة (550 كلم جنوب بغداد ) حكومة إقليم كردستان من دون تسميتها، معتبرا أنه “لو كان النفط المنتج في إقليم كردستان العراق يسلم إلى وزارة النفط كي يتم تصديره لكان الإنتاج العراقي أعلى من هذا الرقم الحالي بشكل ملحوظ”.

وأعرب الشهرستاني، عن أمله بأن “تُحل الخلافات ويبدأ التصدير للنفط المنتج في الإقليم بداية شهر نيسان(آبريل) المقبل، مبيناً إنها “ستكون بنفس الآليات المعتمدة لتصدير النفط العراقي ومن كل حقول العراق من خلال شركة التسويق الوطنية (سومو) وبذات آليات التسعير وإيداع الإيرادات في صندوق تنمية العراق، لكي يتم توزيعها على كل العراقيين من خلال الموازنة الاتحادية التي تقر سنويا”.

وبدوره ، رجح وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي وصول الطاقة الإنتاجية للنفط إلى أربعة ملايين برميل يومياً قبل نهاية العام الحالي.

وأشار لعيبي إلى أن الطاقة النهائية للحقل غرب القرنة الثاني سيصل إلى 1.200 مليون برميل يومياً، مؤكداً أن هذا الحقل سيمكن العراق من الوصول إلى طاقة إنتاجه تصل إلى أربعة ملايين برميل يومياً قبل نهاية العام الجاري.

وتعترض حكومة إقليم كردستان على ما تسميه بـ” الفقرات العقابية ” الواردة في مشروع قانون الموازنة لسنة 2014 التي تلزمها بتصدير 400 ألف برميل نفط يوميا عبر شركة “سومو “.

ويمنح مشروع قانون الموازنة الصلاحية لوزير المالية العراقي في استقطاع حصة الإقليم من الموازنة في حال لم يف بسقف التصدير النفطي .

وأقترح رئيس حكومة إقليم كردستان، نيجرفان بارزاني، الأسبوع الماضي، أن يقوم الإقليم بتصدير 100 ألف برميل يوميا عبر شركة “سومو”، بدءً من الأول من نيسان(آبريل) المقبل. ورحب الشهرستاني بهذا المقترح ، معتبراً أن هذا القرار هو ثمرة أولى للمفاوضات المستمرة بين وفدي الحكومة الاتحادية والإقليم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث