السفينة الكورية تنقل النفط الليبي رغم تهديد الحكومة

السفينة الكورية تنقل النفط الليبي رغم تهديد الحكومة

طرابلس – واصلت الناقلة الكورية الشمالية الأحد تحميل النفط من ميناء السدرة النفطي الليبي الذي تسيطر عليه جماعات مسلحة، رغم تهديد الحكومة بقصف السفينة.

وقال عضو في لجنة الطاقة في المؤتمر الوطني الليبي العام لفرانس برس، أن الناقلة لن تغادر الميناء قبل “حوالي الساعة الواحدة من بعد ظهر الأحد”.

وأضاف المصدر أن “15 ساعة على الأقل يفترض فيها للناقلة إتمام تعبئة سعتها الاستيعابية”، المقدرة بـ”حوالي 350 ألف برميل من النفط الخام”.

وأكد أن الناقلة “سيتم اعتراضها قبيل خروجها من المياه الإقليمية الليبية عبر القوات البحرية، وإن لم تنجح في ذلك سيتم قصفها بسلاح الطيران التابع للجيش الليبي”.

وترسو ناقلة النفط “مورننغ غلوري” في ميناء السدرة الخاضع لسيطرة مجموعة مسلحة، كانت تتولى حراسة المنشآت النفطية قبل أن تنشق وتعلن عن تشكيلها لمكتب سياسي وتنفيذي لإقليم برقة الذي يطالب بحكم ذاتي في ليبيا.

وهددت السلطات الليبية السبت بقصف الناقلة إذا حاولت تحميل الشحنة من الميناء. وقال رئيس الوزراء الليبي، علي زيدان، في مؤتمر صحافي إن “النائب العام أعطى الأمر بإيقاف الباخرة”.

بدورها، أكدت وزارة الدفاع الليبية عن إصدارها أوامراً إلى رئاسة الأركان العامة وأركان القوات البحرية والجوية بـ “استخدام القوة ضد ناقلة النفط التي دخلت المياه الإقليمية الليبية دون إذن مسبق”.

يشار إلى أن الخلاف على النفط جزء من مواجهة أوسع نطاقا بين الحكومة والجماعات المسلحة، التي شاركت في الإطاحة بنظام الحكم السابق وترفض حتى الآن التخلي عن أسلحتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث