السعودية تعتزم بناء مصنع لتحويل النفط إلى كيماويات

السعودية تعتزم بناء مصنع لتحويل النفط إلى كيماويات

الرياض – قال وزير البترول السعودي علي النعيمي الثلاثاء إن المملكة تعتزم بناء مصنع لتحويل الخام إلى مواد كيماوية مباشرة دون الحاجة إلى تكرير النفط أولاً.

ويأتي تطوير قطاع البتروكيماويات السعودي ضمن إستراتيجية الرياض لتنويع الموارد الاقتصادية بدلاً من الاعتماد الشديد على إيرادات تصدير الخام.

وعادة ما تعمل شركات صناعة الكيماويات على معالجة المنتجات النفطية المكررة وتحويلها إلى بتروكيماويات مثل الايثيلين والبروبلين والتي تستخدم بعد ذلك في صناعة المنتجات البلاستيكية وغيرها.

وكانت “اكسون موبيل” بدأت تشغيل أول مصنع في العالم لمعالجة النفط الخام وتحويله إلى مواد كيماوية في سنغافورة العام الماضي.

وتعتزم السعودية الآن بناء مصنعها في ينبع بالتعاون مع الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) إحدى كبرى شركات صناعة الكيماويات في العالم.

وقال النعيمي في مؤتمر بمدينة ينبع المطلة على البحر الأحمر إن الوزارة تدرس تقنية مبتكرة بالتعاون مع سابك لإنشاء مجمع صناعي متكامل لإنتاج البتروكيماويات من النفط الخام دون الحاجة إلى بناء مصفاة نفط تقليدية.

وأضاف أن مشروع الكيماويات سيساهم في توفير وظائف للشبان السعوديين في المدينة الصناعية الساحلية التي تضم عدة مصانع للبتروكيماويات ومصافي نفط.

وتبحث شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو منذ سنوات عن سبل لإنتاج الايثيلين والبروبلين من النفط الخام مباشرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث