إيران تنفي اتفاقها مع روسيا لمقايضة النفط بالسلع

إيران تنفي اتفاقها مع روسيا لمقايضة النفط بالسلع

طهران- نفت وزارة النفط الإيرانية ما أعلنته وسائل إعلام محلية وأجنبية عن وجود اتفاق بين طهران وموسكو لمقايضة النفط الإيراني بسلع روسية. ونقلت وكالة أنباء تسنيم عن المدير العام لدائرة العلاقات العامة بوزارة النفط الإيرانية أكبر نعمت اللهي قوله بأنه “ليس هناك أي إتفاق مع موسكو لتصدير الخام الإيراني إلى روسيا واستلام السلع الروسية في المقابل”.

وقد ذكرت وسائل الإعلام الجمعة الماضية عن ثلاثة مصادر روسية وإيرانية قريبة من المفاوضات قولها إن الجانبين يناقشان التفاصيل النهائية للاتفاق الذي يسمح لموسكو بالحصول على ما يصل إلى 500 ألف برميل يومياً من النفط الإيراني مقابل معدات وسلع روسية.

فيما أعرب عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي إليوت أنجيل، عن “انزعاجه” بشأن تقرير يفيد بأن روسيا تتفاوض مع إيران على اتفاق لمقايضة النفط الإيراني بسلع روسية.

وقال إليوت أنجيل إن التقرير يثير تساؤلات بشأن التزام موسكو بإنهاء مساعي طهران لتطوير برنامجها النووي، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الطلابية “إيسنا”.

ونشرت رويترز تقريرا الجمعة ذكر أن الاتفاق الذي يجري التفاوض عليه تبلغ قيمته 1.5 مليار دولار شهريا وسيسمح لإيران بزيادة صادراتها من النفط بما يصل إلى 500 ألف برميل يوميا.

ولم يتضح بعد ما إذا كان الجانبان سيبدآن تنفيذ المقايضة قبل اتفاق إيران والقوى الست العالمية ومن بينها روسيا على تفاصيل الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه في جنيف في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. ولم تتوفر تفاصيل عن المعدات والسلع التي تعرضها روسيا في المقابل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث