قطاع الكهرباء السوري يخسر 600 مليون دولار

قطاع الكهرباء السوري يخسر 600 مليون دولار

دمشق- قال وزير الكهرباء السوري عماد خميس إن قطاع الكهرباء هو من أوائل القطاعات التي تعرضت للخسائر والتخريب، مبينا أن خسائره تجاوزت (80) مليار ليرة سورية (أكثر من 600 مليون دولار) خلال الأزمة التي تتعرض لها سورية، وأن الخسائر اليومية التي يتكبدها هذا القطاع تتراوح ما بين (100-150) مليون ليرة يوميا.

ووفقا لتصريحات الوزير فإن الطلب على الطاقة الكهربائية انخفض إلى ما يقارب 22% في الأشهر الأخيرة، بينما أشارت مصادر إعلامية معارضة أن انخفاض الطلب ناجم عن قطع الكهرباء عن المناطق الخارجة عن سيطرة النظام والبالغة حسب المعارضة نحو (60%)، ما يعني أن النظام ربح عدم خسارة في التوليد بنسبة تقابل الـ 60%.

وتشير هذه الأرقام بحسب مصدر مطلع في وزارة الكهرباء إلى أن النظام يحاول تخفيض توليد الكهرباء من أجل استدامة توليد الكهرباء لأكبر فترة زمنية ممكنة في المناطق التي يسيطر عليها، سيما وأن وزارة الكهرباء تعترف بأن التحدي الأكبر أمامها يكمن في تأمين الوقود إلى المحطات الحرارية، فلديها ثلاثة آلاف ميغاواط متوقفة عن العمل لعدم توفر الوقود، إضافة إلى وجود 68 خطا لنقل الكهرباء خارج الخدمة نتيجة الاعتداءات المتكررة عليها من قبل المجموعات المسلحة.

وتظهر البيانات الإحصائية الصادرة عن وزارة الكهرباء السورية بلوغ الطلب على الكهرباء العام الماضي نحو 50 مليار كيلوواط في الساعة، فيما تتوقع ازدياده العام الحالي إلى 148 مليار كيلوواط في الساعة.

و تقدر تكلفة إعادة بناء ما تهدم فيما يتعلق بتكاليف شبكة الكهرباء العامة وتوابعها والأضرار الناتجة عن المباني المهدمة، بنحو ملياري دولار على الأقل.

وكانت وزارة الكهرباء تعاني من فجوة ما بين الطلب على الطاقة الكهربائية والتوليد تصل من 15-20% في عام 2010 وكان يتم تأمين هذه الفجوة من خطوط النقل المرتبطة مع تركيا ومع الأردن بموجب اتفاقيات التعاون، إلا أن هذه الفجوة اتسعت بحدود 22 % استنادا لمعطيات حكومة النظام ويضاف إليها نسبة 15% لتصل إلى 43% انخفاضا في توليد الطاقة.

ويترافق هذا مع تحديات كثيرة أهمها تأمين الموارد المالية والموارد النفطية من الفيول والغاز، إضافة إلى تأمين محطات جديدة لزيادة التوليد.

يشار إلى أن نسبة توليد الطاقة الكهربائية بواسطة النفط والغاز تتراوح بين 90 و 93% من كمية الطاقة الكهربائية الكلية المنتجة في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث