البرنامج النووي المصري ..8 محطات بتكلفة 40 مليار دولار

البرنامج النووي المصري ..8 محطات بتكلفة 40 مليار دولار

البرنامج النووي المصري ..8 محطات بتكلفة 40 مليار دولار

 

القاهرة – (خاص)  من شوقي عصام

 

تقف مصر هذه الأيام على الأعتاب الحقيقية لتحقيق الحلم النووي الذي وضع نواته الأولى التي لم تأخذ أطارها منذ 57 عاما في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عندما أعلن عن انطلاق المشروع النووي من أنشاص ولكن تبدد الحلم بسبب الضغوط الأجنبية وتحالف قوى الأستعمار الخارجي ضد مصر لاسيما بعد أحداث العدوان الثلاثي التي أنتهت بالانتصار السياسي على بريطانيا وفرنسا وإسرائيل .

 

المشروع عاد من جديد مع خليفة “عبد الناصر” كما يراه المصريون في صورة الفريق أول “عبد الفتاح السيسي” القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي , الذي يتعامل مع المشروع النووي من باب الجدية معتبرا أياه المشروع القومي الأول لمصر في المرحلة القادمة , والتعاطي مع تنفيذ المشروع من جانب السيسي يتم على أساس البعد الأستراتيجي ,وليس ورقة ضغط أو رد لمواجهة موقف الغرب من ثورة 30 يونيو .

 

 

البروفيسور إبراهيم العسيري مستشار هيئة الطاقة النووية هو أحد القائمين على الملف النووي الذي بدء السير فيه قدما بعد أن سلم أهالي منطقة الضبعة أرض المفاعل الذي تم اختياره منذ 15 عاما لمطابقته للمواصفات الإمنه لانشاء أول مفاعل نووي مصري , يشارك “العسيري”في اللجنة التي شكلت من قبل الحكومة لتجهيز مشروع القانون الخاص بالمنظومة النووية , وهي اللجنة التي تعد ايضا كراسة الشروط التي سيتم على أساسها أختيار الشركة الأستشارية المعنية بانشاء أول مفاعل عبر مناقصة عالمية .

 

“العسيري” كشف عن أن المشروع النووي المصري كاملا سيتم الأنتهاء منه عام 2040 بأنشاء 8 محطات نووية للأستخدام السلمي , موضحا أن المحطة الأولى التي حدد موقعها بمنطقة الضبعة ستكون جاهزة حسب خطة الدولة في عام 2017 ,مشيرا إلى أن المشروع بأنشاء الـ8 محطات سيتكلف حوالي 40 مليار دولار ,أذ تتراوح تكلفة أنشاء المحطة الواحدة ما بين ٤ الي ٥ مليار دولار تتحمل الدولة ٨٠٠ مليون دولار.

 

وقال العسيري أن ٢٠ ٪ من مكونات المحطة سيتم تصنيعها محليا كحد أدني وسيكون ذلك اضافه جديدة وتحسين لجودة للصناعة المصرية لان هذه الصناعات الجديدة سيتم ادخالها للسوق الصناعي المصري ,أما المحطة الثانية سيتم انشائها بأدوات محلية تصل إلى ٣٥ ٪ من مكوناتها ومع المحطة الثامنة سيكون التصنيع المحلي ١٠٠ ٪ .

 

وأكد “العسيري” أن المشروع النووي المصري سيكون بداية حقيقة لنقل هذه التجربة للدول العربية الصديقة

, موضحا أن مصر تمتلك الكفاءات القادرة على انجاح المشروع النووي , مبرهنا على ذلك بالعلماء المصريين الذين يشغلون مناصب قيادية في أكبر المفاعلات النووية بالولايات المتحدة وأوروبا .

 

وقال العسيري : يجب أن نبحث علي مصلحتنا وإلا نستكين للضغوط الخارجية المتوقعة , لافتا إلى أن التدخلات الدولية لعرقلة هذا المشروع ستكون حتمية من جانب إسرائيل والولايات المتحدة ,ولكن قانونيا لا يحق لأي دولة التدخل مادام الهدف هو الأستخدام السلمي ,ومصر من أوائل الدول التي صدقت علي اتفاقية حظر انتشار الاسلحة النووية ومن حق الوكالة الولية التفتيش على إعمالنا والضمان الوحيد لعدم التدخل الدولي من جانب الدول سيكون الشفافية لأن الهدف هو توليد الطاقة وتحليه المياة

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث