خام برنت في أدنى مستوى له منذ عامين

خام برنت في أدنى مستوى له منذ عامين

واشنطن- تسببت الغارات الجوية التي شنّها التحالف الدولي ضدّ داعش في سوريا أخيرا، بتراجع خام برنت اليوم الثلاثاء لأدنى مستوى له في عامين.

وقال تقرير أعده أنجلي رافال نشرته صحيفة فينانشيال تايمز تحت عنوان “خام برنت يرتد وسط غارات سورية”، إن خام برنت تراجع يوم الثلاثاء، بعد أن جاءت أنباء بأن الولايات المتحدة وشركاءها في الشرق الأوسط قد وجهوا ضربات جوية وصاروخية ضد المتشددين الإسلاميين في سوريا.

واستخدمت الولايات المتحدة مع قوات من كل من المملكة العربية السعودية والأردن والبحرين وقطر والإمارات العربية المتحدة “مزيج قتال بالقنابل وطائرات بدون طيار وصواريخ توماهوك للمهاجمة البرية” لتوجيه 14 ضربة ضد الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام، حسبما قالت القيادة المركزية الأمريكية.

وتأرجح عقد خام برنت تسليم نوفمبر في بورصة العقود الآجلة أي سي إي (ICE)، ليتراجع إلى أدنى مستوى له في عامين، إذ تراجعت بمقدار 10 سنتات ليصل إلى 96.87 دولارا للبرميل، بينما ارتفعت عقود نايمكس لخام غرب تكساس الوسيط تسليم نوفمبر/تشرين ثاني بمقدار 1 دولار، لتصل إلى 91.95 دولار للبرميل.

وتزامن فائض الإمدادات في بحر الشمال وحوض المحيط الأطلسي مع زيادة الإنتاج في تشكيلات الصخر الزيتي في أمريكا الشمالية واستمرار الإنتاج من كل من العراق وليبيا، رغم استمرار إراقة الدماء في كل من البلدين.

و أشارت بيانات يوم الثلاثاء إلى ارتفاع نشاط المصانع في الصين، بينما تراجعت حركة الطلب على النفط الخام دون المتوقع في الآونة الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث