الجزائر.. “إن أميناس” تعود لإنتاج الغاز

الجزائر.. “إن أميناس” تعود لإنتاج الغاز
المصدر: الجزائر- من مدني قصري

قالت شركة شتات أويل النرويجية، أحد مشغلي محطة “إن أميناس” الجزائرية للغاز، إن المحطة عادت إلى العمل.

وكانت المحطة تعرضت في كانون الثاني/ يناير 2013 إلى هجوم من قبل إسلاميين متشددين أسفر عن مقتل 40 من العاملين فيه (39 أجنبيا وجزائري).

وقالت الشركة في بيان لها، الإثنين 1 أيلول/ سبتمبر الجاري: “قررت اللجنة التنفيذية أن مناوبات الموظفين العادية يمكن أن تستأنف أعمالها”.

وكانت الشركة سرحت مجموعة موظفين أجانب من البلاد في أعقاب أزمة اختطاف الرهائن في 2013. وبذلك يكون قرار إدارة الشركة أيد عودة الموظفين الأجانب، وأعطى إشارة لإعادة إطلاق الإنتاج في المحطة. وتدير “شتات أويل” المحطة بمشاركة “بي.بي” البريطانية، و”سنوناطراك” الجزائرية.

ويأتي هذا القرار في أعقاب تدابير أمنية جديدة جرى اتخاذها ردا على الهجوم الذي تعرضت له المحطة العام الماضي، مع الأخذ في الاعتبار أيضا نتائج تحرّ تبنته “شتات أويل” في 2013.

وحسب نتائج هذا التحري “كانت سلامة محطة الغاز تعتمد بشكل مفرط على الجيش الجزائري، لذلك إلى جانب الإجراءات الأمنية الجديدة، أعيد النظر في تنظيم التعاون ما بين شركاء الموقع، وتحسين التنسيق مع السلطات الجزائرية” وفقا للبيان.

وقال متحدث باسم الشركة، في تصريحات صحافية إنه “على الرغم من هذا الاستئناف التدريجي للإنتاج، لا تعمل المحطة بعد بكامل طاقتها، لأنها تعرضت لأضرار بالغة بفعل الهجوم”، مشيرا إلى أن “واحدة من سلاسل الإنتاج الثلاث، لا تزال قيد الترميم، ولن تعود إلى العمل قبل بضعة شهور”.

وكانت محطة “إن أميناس” تنتج قبل الهجوم الذي تعرضت له، حوالي 11.5٪ من الغاز الطبيعي في الجزائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث