الجزائر ساعدت في إعادة الكهرباء لتونس

الجزائر ساعدت في إعادة الكهرباء لتونس

تونس– أعلنت وزارة الصناعة والطاقة في تونس، الاثنين، أن الجزائر ساعدت في إعادة الكهرباء مساء الأحد للبلاد بعد انقطاع لنحو ساعتين نجم عن انقطاع كابل لنقل التيار الكهربائي ذي الضغط العالي وليس عن عمل “إرهابي” أو “مؤامرة”.

وأوردت الوزارة في بيان أن: “حصول عطب في شبكة الكهرباء (..) أدى إلى انقطاع التيار على كامل الجمهورية الأحد 31 أغسطس/آب 2014 بعد الظهر”.

وقالت إن محطة إنتاج الكهرباء في ولاية سوسة (وسط شرق) توقفت عن العمل “بصفة آلية” بعد “انقطاع سلك (كابل) على مستوى شبكة نقل الكهرباء ذات الجهد العالي”.

وأضافت: “حسبما تقتضيه منظومة التحكم، فإن كل المحطات الأخرى توقفت تباعا عن الإنتاج”.

وأوضحت وزارة الصناعة والطاقة والمناجم، أنه تم التنسيق مع الجانب الجزائري لتفعيل الربط الذي مكن من توريد حوالي 150 ميغاوات مع إبداء الجانب الليبي كذلك استعداده لتلبية جزء من الطلب.

وتابعت: “هذه الحادثة ليست بفعل فاعل، أو نتيجة مؤامرة مدبرة، أو إرهاب، ولا تمت بأية صلة بالتلويح بالإضراب من قبل الجامعة (النقابة) العامة للكهرباء والغاز”،مثلما تداول مواطنون ونشطاء انترنت.

وكانت نقابة موظفي “الشركة التونسية للكهرباء والغاز” الحكومية التي تحتكر إنتاج وتوزيع الكهرباء في تونس، هددت بالدخول في إضراب منتصف سبتمبر/أيلول الحالي للاحتجاج على قانون لإنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة.

وذكرت وزارة الصناعة والطاقة بأن تونس شهدت خلال الثلاثين سنة الماضية ثلاثة انقطاعات للكهرباء.

وحصل آخر انقطاع يوم 30 يونيو/حزيران 2002.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث