عودة إمدادات ليبيا تخفض أسعار النفط

عودة إمدادات ليبيا تخفض أسعار النفط
المصدر: إرم – دبي

حققت أسعار النفط ( الخام الأمريكي الخفيف وبرنت) سلسلة من الخسارات هذا الأسبوع ، متاثرة بتراجع الطلب على البنزين في الولايات المتحدة، وإعادة تشغيل حقول نفط ليبية، وانحسار المخاوف من تعطل إمدادات النفط من العراق مع استمرار الصادرات من جنوب البلاد بشكل عادي.

وقالت إدارة معلومات الطاقة في الولايات المتحدة : “إن مخزونات البنزين الأمريكية ارتفعت إلى 579 ألف برميل, مقارنة مع توقعات المحللين باتنخفاض قدره قدره 217 ألف برميل”.

وهذا التراجع في الأسعار والذي يشكل أطول سلسلة خسائر في أربعة أعوام، دفع المستثمرون للشعور بخيبة الأمل للزيادة في مخزونات البنزين الأمريكية الأسبوع الماضي على الرغم من اقتراب موسم القيادة الصيفي من ذروته.

وهبوط سعر برنت جاء بعد استعادة الحكومة الليبية سيطرتها على مينائي راس لانوف والسدرة النفطيين لتنهي حصارا استمر قرابة عام وأدى إلى خفض إنتاج البلاد لأقل من ربع مستواه الذي بلع 1.4 مليون برميل يوميا قبل بدء الاحتجاجات الصيف الماضي.

واستأنفت ليبيا الإنتاج من حقل الشرارة الذي تبلغ طاقته 340 ألف بقرميل يوميا بعد أن محتجون اضرابا استمر أربعة اشهر في خطوة قد ترفع حجم الإنتاج الليبي الحالي إلى مثليه، ما شير إلى تلاشي مخاوف المتعاملين إلى تقليص المراكز الدائنة بشان المعروض.

وإنخفضت عقود برنت تسليم أغسطس/ آب إلى 108.13 دولار للبرميل اليوم الخميس مواصلة التراجع لتاسع جلسة على التوالي وهي أطول سلسلة خسائر منذ مايو/ أيار 2010.

وهبطت عقود النفط الأمريكي إلى 101.77 دولار للبرميل مواصلة التراجع لعاشر جلسة على التوالي، وتتجه أسعار عقود أقرب استحقاق إلى تسجيل أطول سلسلة خسائر منذ يوليو/ تموز 1984.

وأدى هبوط أكثر حدة لعقود خام غرب تكساس الوسيط إلى توسيع فارق السعر عن عقود برنت إلى أكثر من ستة دولارات للبرميل بعد ان سجلت أضيق نطاق في حوالي شهر أمس الأربعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث