تركيا تعتزم تصدير نفط كردستان العراق

تركيا تعتزم تصدير نفط كردستان العراق
المصدر: أنقرة – (خاص) من مهند الحميدي

تعتزم الحكومة التركية بدء تصدير النفط القادم من إقليم كردستان العراق إلى الخارج، حال امتلاء مستودعاتها، دون العودة إلى الحكومة المركزية في بغداد.

وقال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي “تانر يلدز”، الأربعاء، إن “النفط المتراكم في مستودعات “جيحان” -شمال شرق تركيا- سيجري تصديره حال امتلاء المستودعات، حيث لا يمكن تخزينه أكثر من ذلك.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية للتخزين في مستودعات “جيحان”، 2.5 مليون برميل، سيجري ملؤها بالكامل قبل نيسان/ إبريل المقبل.

وأضاف يلدز أن “امتلاء المستودعات يجعل إقدام الحكومة التركية على بدء بيع النفط إلى الخارج أمرا واردا، حتى لو لم تعط الحكومة المركزية في العراق موافقتها على ذلك”.

وأوضح يلدز أن “عائدات النفط سيجري إيداعها في أحد المصارف الموجودة داخل تركيا”.

وتجمع كل من الحكومة التركية وحكومة الإدارة الإقليمية لإقليم كردستان العراق، اتفاقيات مشتركة حول الطاقة، ونقل النفط من الإقليم إلى الأراضي التركية، ويحاول الجانبان إيجاد حلول للمشاكل والتوترات بين الإقليم وحكومة العراق المركزية في بغداد.

وشهدت العلاقات بين بغداد وإقليم كردستان في الأشهر الأخيرة توترا، على خلفية إيقاف أربيل تصدير النفط عبر أنبوب كركوك – جيهان، لما وصفته بإخفاق الحكومة المركزية في دفع مستحقات الشركات العاملة على أراضيها.

وكانت الحكومتان اتفقتا أكثر من مرة على معالجة هذه الأزمة، لكن سرعان ما تعود الخلافات لتسيطر على علاقتهما، وسط اتهامات متبادلة حول عدم التزام الطرف الآخر بالاتفاقيات المبرمة بينهما.

وصرح وزير الموارد الطبيعية في إقليم كردستان العراق، “آشتي هورامي”، في وقت سابق، بالقول: “إننا مصممون على المضي قدما في مد خط أنبوب لنقل النفط باتجاه تركيا دون انتظار أي تسوية مع حكومة بغداد المركزية”.

وقال هورامي إن الإقليم “لا يحتاج إلى أي ترخيص من بغداد للسماح له بإنشاء البنى التحتية، بما فيها ما يتعلق بقطاع النفط، لأن الدستور يخول له هذه الصلاحيات”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث